حاولت تهريب حيوان مرعب على متن طائرة لسبب «عاطفي»

دافعت امرأة اكتشف موظفوا جمارك المطار أنها كانت تحاول تهريب ثعبانها الضخم في حقيبتها المحمولة عن وجود الوحش المخيف معها، باعتباره حيوانها الأليف الذي يؤمن لها الدعم العاطفي والنفسي كما قالت.
 
وتم رصد الثعبان الملقب ببارثولوميو بواسطة الأشعة السينية الروتينية لحقائب الركاب من قبل الموظفين في مطار تامبا، فلوريدا.

وأوضحت إدارة أمن النقل الأمريكية أن شركات الطيران لا تسمح بوجود الثعابين في الحقائب المحمولة، وأن القليل منها فقط يمكن أن يسمح له بالمرور في حقائب مفحوصة إذا تم تغليف الحيوان بشكل صحيح.

وغردت المتحدثة باسم إدارة النقل ليزا فاربستين «ثعبان على متن طائرة؟ هذه صورة بالأشعة السينية، أفعى كبيرة كانت في حقيبة يد مسافر في "مطار تامبا" الشهر الماضي».

وأضافت: «ادعت المرأة أن الأفعى هي حيوانها الأليف الذي يقدم لها الدعم العاطفي. وأبلغت إدارة أمن المواصلات شركة الطيران، التي قضت بأنها لن تسمح بوجود ثعبان على متن طائرتهم!»

وهذه ليست المرة الأولى التي يكتشف موظفوا الجمارك محاولة تمرير حيوانات حية في حقائب سفر جوية. إذ سبق أن اكتشف ضباط الجمارك  في مطار ميونيخ تمساح ألبينو حي مخبأ في حقيبة تخص مسافر طيران أمريكي.

وكان المهرب المحتمل للحيوانات يحاول نقل التمساح النادر من ميونيخ إلى سنغافورة عندما لاحظ أفراد الأمن شيئًا غير عادي على ماسح الأمتعة بالأشعة السينية.

وفي أغسطس من العام الماضي، أصيب مسؤولو الجمارك في مطار تشيناي بالدهشة عندما عثروا على ما يقرب من عشرين حيوانًا تم تهريبها في أمتعة رجل مفحوصة.
وسرق المهرب حينها عشرين ثعبانًا مختلفا وسلاحف وقرد في صناديق في حقائبه المفحوصة على متن رحلة من بانكوك، والتي اكتشفها المسؤولون بعد بلاغ نبههم إلى خطة التهريب المحتملة.

طباعة