لماذا احتاج مواطن مصري لموافقة الرئيس السيسي للزواج من "أردنية" ؟

نشرت الجريدة الرسمية في مصر قرار للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالموافقة لدبلوماسي مصري، بالزواج من فتاة أردنية.

ونص قرار الرئيس المصري بأنه "يؤذن للسفير بالسلك الدبلوماسي والقنصلي علاء الدين عبد المنعم محمد موسى، بالزواج من الآنسة/ لارا طلال محمد كعوش جنسية المملكة الأردنية الهاشمية".

ووفقا للقانون رقم 45 لسنة 1982 بشأن تنظيم السلك الدبلوماسي والقنصلي فقد وضعت شروط صارمة فيمن يتقدم للالتحاق بالخارجية، يأتي على رأسها أن يكون المتقدم للسلك الدبلوماسي مصريا من أبوين مصريين بالمولد، وكذلك أن تكون زوجته مصرية؛ حيث أن مؤسستي الخارجية والجيش المصري لديهما ثوابت راسخة في الحفاظ على هوية المنتسبين إليهما.

ووفقا للقانون، وبالاحتكام إلى العرف الدبلوماسي أيضا فكل من يتزوج من سيدة أجنبية يعتبر مستقيلًا من الخارجية؛ فيما هناك حالات محدودة من هذا النوع من الزواج طوال الخمسين عاما الماضية كانت تتطلب موافقة "الجهات العليا".

طباعة