"موعد بين الأبقار" ينتهي بمقتل عريس سوداني قبل زفافه بيومين

 لم يكن العريس العاشق ليعلم أن موعداً غرامياً مع عروسه قبل أيام قليلة من العرس سيودي بحياته، لينتهي جثة بعد إطلاق النار عليه من قبل شرطي ظن أنه لص.

 فقد كشفت السلطات الحكومية في مقاطعة رومبيك الوسطى بجنوب السودان، أن عريساً قُتل قبل أيام من حفل زفافه؛ نتيجة إطلاق النار عليه من قبل شرطي. وبحسب السلطات المحلية، فإن حفل الزفاف كان من المقرر أن يقام الأربعاء، لكنه لقي مصرعه في منطقة مابوي، الأحد.

ونقل راديو «تمازج» يوم الاثنين عن محقق الشرطة في القضية مارتن ماشيك، أن الشرطة ألقت القبض على الشرطي الذي أطلق النار ليلاً على العريس بالخطأ، وأن التحقيق جارٍ معه.

وأضاف أن القاتل يدعى لات ملونق، والقتيل يدعى لات مدينق مونجنقوين.

وأوضح محقق الشرطة أن الجريمة وقعت عندما كان العريس، على موعد مع خطيبته بصورة غير قانونية، وعندما عرفت الأسرة أن هناك أحداً يختبئ وسط الأبقار، ظنت أنهم لصوص يحاولون سرقة الأبقار.

وتابع «أبلغت الأسرة الشرطة، وعندما وصل الشرطي أطلق النار وقتل العريس، وتم احتجاز الشرطي للتحقيق معه».

من جانبه، قال الناشط المدني دانيال لات كونا، لراديو «تمازج»، إن العريس لات دفع المهر لعائلة الفتاة، وكان من المقرر أن يقام حفل زفافهما يوم الأربعاء هذا الأسبوع.

وتابع «الشاب جاء إلى منزل الفتاة ليلاً في مواعدة مع خطيبته، وكان يختبئ وسط الأبقار مع شخص آخر، لكن شقيق الفتاة اتصل بالشرطة معتقداً أن لصاً يحاول سرقة الأبقار، وعندما جاء الشرطي حاول لات الفرار، لكن الشرطي أطلق النار عليه وأرداه».

وأضاف «الشرطي لم يقصد قتله، لذا سلّم نفسه والتحقيق جارٍ معه».

طباعة