المكسيك.. العثور على مقبرة جماعية لضحايا عصابات المخدرات

عثرت الشرطة المكسيكية على أكثر من 20 كيسًا بها رفات بشرية تحت طبقة من الإسمنت  يبدو أنها كانت مقبرة لضحايا عصابات المخدرات، وذلك عندما داهمت مستودعًا مشبوها بناءا على التحقيق مع زعيم إحدى الخلايا الإجرامية.

وكانت الشرطة قبضت على تسعة أعضاء مزعومين في كارتل خاليسكو للجيل الجديد (CJNG)  بمن فيهم خوسيه لويس الشهير  بلقب "إلبوزوليرو".
وخوسيه لويس متهم منذ أغسطس 2022 بالاختطاف والتشويه باعتباره  قائد إحدى الخلايا الإجرامية.

وكشف التحقيق مع هذا الرجل عن وجود صلة مزعومة بجرائم قتل ارتكبت في وادي تولوكا والمنطقة الجنوبية من ولاية المكسيك ، وطلب وكيل من مكتب المدعي العام أوامر تفتيش لممتلكات وقعت فيهما أنشطة إجرامية.

وفي المستودع الواقع في تينانجو ديل فالي، استخدمت الشرطة آلات لكسر الأسمنت الذي يخفي الأرضية الترابية  التي تم اكتشاف الرفات البشرية فيها.

وقال مكتب المدعي العام للعدل في ولاية المكسيك إن ضحايا القتل ربما قتلوا في تولوكا ، وهي بلدة أخرى في إيدوميكس.

وقال البيان في الوقت الحالي، لم تتمكن السلطات القضائية من تحديد جنس أو أعمار الضحايا، ولا توجد بيانات نهائية دقيقة حول عددهم، لكن "عمليات الطب الشرعي المقابلة مستمرة"، و تم العثور أيضًا على أغلفة الماريجوانا في مكان الإقامة.

 

طباعة