مدير شركة فرنسية يعثر على كوكايين داخل علبة تحوي معدات الكترونية

عثر مدير شركة في كامبير غرب فرنسا، على كيلوغرام من الكوكايين وهو يقوم بتفريغ علب تحوي معدات الكترونية، متأتية من حاوية وصلت إلى ميناء لوهافر، أبرز نقطة لدخول الكوكايين إلى فرنسا من أميركا الجنوبية.

وقال مدير الشركة الذي فضّل عدم ذكر اسمه "فوجئتُ بسقوط كيلوغرام من الكوكايين أمامي"، ليؤكد بذلك معلومات أوردتها صحيفة "لو تلغرام" اليومية.

وعندما فتح المدير العلبة المستطيلة الملفوفة بكيس أسود، عثر على مسحوق أبيض.

وقال "اشتبهت في أنها مخدرات لأننا نشاهد حوادث مماثلة عبر التلفزيون"، مشيراً إلى أنّه اتّصل فوراً بمركز الشرطة.

وأوضح أنّ الحاوية التي عبرت ميناء لوهافر كانت محمّلة بمعدات إلكترونية مصنوعة في المكسيك.

وأصبح ميناء لوهافر نقطة الدخول الرئيسية للكوكايين إلى فرنسا من أميركا الجنوبية. في عام 2021، ضُبطت 10 أطنان من المخدرات في 3 ملايين حاوية عبرت الميناء.

طباعة