«براند دبي» يصدر الدليل بالتعاون مع «دبي للثقافة» ضمن حملة «#وجهات_دبي»

دليل إرشادي لفعاليات وتجارب «القوز الإبداعية»

صورة

أصدر «براند دبي»، الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، دليلاً إرشادياً حول أبرز الفعاليات والأنشطة التي تقدمها منطقة القوز الإبداعية لزوّارها من محبي الفنون والمجالات الإبداعية المتنوّعة، من خلال ما تضمه المنطقة من أماكن تحتفي بالإبداع في مختلف أشكاله، وتتيحه للجمهور بأسلوب يسهم في زيادة الوعي المجتمعي بقيمة الإبداع الذي يشكل إحدى السمات المميزة لدبي ومجتمعها العالمي.

تجارب تثري طبيعة المكان

يرصد الدليل الجديد، الذي يأتي في إطار سلسلة الأدلة الإرشادية التي يصدرها «براند دبي» ضمن حملة #وجهات-دبي في موسمها الشتوي لهذا العام، مجموعة كبيرة من الأنشطة والفعاليات التي تغطي تجارب متنوّعة تثري من طبيعة المكان كوجهة جاذبة للجميع من مختلف الأعمار. فإلى جانب الأنشطة الفنية والإبداعية، التي تشكل السمة الغالبة على منطقة القوز الإبداعية، يلقي الدليل الضوء كذلك على تجارب متنوّعة، بما في ذلك المتاجر وخيارات الطعام المتنوّعة التي ترضي مختلف الأذواق، ويمكن الإطلاع على الدليل من حلال الرابط التالي : https://dubaidestinations.ae/guides/5/1.pdf

متطلبات المبدعين

وتتميز منطقة القوز الإبداعية، التي قامت بتطويرها «دبي للثقافة»، في إطار التزامها بتعزيز ودعم الصناعات والأنشطة الثقافية والإبداعية في الإمارة، بكونها تلبي متطلبات المبدعين وروّاد الأعمال الإبداعية الراغبين في الاستثمار في مجالات الاقتصاد الإبداعي المختلفة، ومركز إقليمي وعالمي لاحتضان المصممين والمبدعين، للإنتاج والعيش والترفيه، بما يدعم استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي، إذ تضم المنطقة مساحات متعددة الأغراض لتمكين المصممين والفنانين والمبدعين من العيش والعمل وعرض منتجاتهم وبيعها، فضلاً عن تنظيم ورش العمل الفنية.

حاضنة للإبداع

ولفتت مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في «دبي للثقافة» شيماء راشد السويدي، إلى أن مشروع منطقة القوز الإبداعية يلبي احتياجات المبدعين من شتى أنحاء العالم، ويعكس تطلعات دبي الطموحة.

وقالت: «يتناغم المشروع مع رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي مركزاً ثقافياً عالمياً، وحاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب»، مشيرة إلى أن «دبي للثقافة» تعمل على تطوير المنطقة بشكل كامل عبر توفير مساحات متعددة تعمل على تمكين أصحاب المواهب والفنانين من العيش والعمل وعرض منتجاتهم المختلفة، وهو ما يصب في إطار دعم الصناعات الثقافية والإبداعية في دبي.

وأكدت شيماء راشد السويدي أهمية تعاون «دبي للثقافة» و«براند دبي» في إصدار الدليل الإرشادي ضمن حملة «#وجهات_دبي» في موسمها الشتوي، الذي يوضح أهم الأنشطة والفعاليات الفنية التي تحتضنها «القوز الإبداعية».

وتابعت: «يضم المشروع العديد من المرافق التي تقدم للزوّار تجارب ثقافية متنوّعة مستلهمة من طبيعة المنطقة وسماتها المميزة التي تتناسب مع كل شرائح المجتمع، ما يعكس أهمية هذا المشروع الذي يُعبر عن رؤى دبي في بناء المناطق الإبداعية المستقبلية، فضلاً عما تتميز به القوز الإبداعية من إمكانات وبنية تحتية تبرز قوة اقتصاد دبي الإبداعي».

وجهة مميزة

وقالت شيماء السويدي، مديرة «براند دبي»: «يسرنا التعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي في تقديم هذا الدليل، الذي يسهم في إلقاء مزيد من الضوء على منطقة القوز الإبداعية كوجهة ثقافية متميزة ورائدة، وذلك في إطار حملة وجهات دبي ضمن موسمها الشتوي، والذي نسعى من خلاله إلى إبراز مجموعة من أهم المعالم والأنشطة والفعاليات في دبي، والتي تتكامل في ما بينها لتؤكد مكانتها كإحدى أهم الوجهات الجديرة بالزيارة، سواء من داخل الدولة أو من مختلف أنحاء العالم».

مشهد فني وثقافي

ونوّهت مديرة «براند دبي» بقيمة منطقة القوز الإبداعية، بما تضمه من مشهد فني وثقافي متميز يشارك في صنعه كم كبير من الفنانين والمبدعين الذين يقدمون أعمالهم، من خلال مجموعة متنوّعة من المعارض الفنية والاستوديوهات وورش العمل الفنية، التي تتيح مساحة رحبة لتفاعل المجتمع مع مفهوم الإبداع في قوالب متعددة مثل: الفنون التشكيلية والتصميم، والموسيقى، والأزياء، وغيرها من مجالات الإبداع، كما أشارت إلى الطبيعة الفريدة التي تتمتع بها منطقة القوز الإبداعية بكونها توفر أيضاً لزوّارها خيارات عديدة تزيد من ثراء تجربة زيارتها، لاسيما للعائلات، من خلال المطاعم والمقاهي ومتاجر التجزئة المنتشرة فيها، والتي يضم الدليل روابط تسهل الاطلاع على ما توفره من منتجات وخدمات.

بكل فخر من دبي

يشمل الدليل التفاعلي الجديد معلومات حول المعارض الفنية والورش الإبداعية، وأماكن الترفيه العائلي والمناطق المخصصة للأطفال، وكذلك المتاجر، ويحمل جانباً كبيراً منهم عضوية برنامج «بكل فخر من دبي»، وهي المبادرة التي أطلقها «براند دبي» منذ سنوات بهدف دعم وتشجيع الأعمال الصغيرة والناشئة وروّاد الأعمال، والتعريف بمشاريعهم من أجل تعزيز نجاحها وتميزها. ويقع العديد من المعارض وورش العمل الفنية في «السركال أفينيو» في قلب منطقة القوز الإبداعية، بما في ذلك معرض «أيام غاليري»، ومعرض «ذا ثيرد لاين» و«جرين آرت غاليري»، و«بيكاسو آرت غاليري»، وغيرها من المعارض التي يمكن للزائر أن يشاهد فيها مجموعة متنوّعة من الإبداعات المحلية والعالمية، والتي تتباين في مدارسها وأسلوبها ما بين التقليدي والمعاصر.

إبداع وهوايات

تمثل المعارض والورش الفنية المنتشرة في منطقة القوز الإبداعية فرصة لكل من يجد في نفسه شغف لأحد الفنون أو هواية إبداعية بعينها أن يندمج في هذا الوسط الإبداعي لاكتشاف موهبته أو إثرائها من خلال الاختلاط بمجموعة متميزة من المبدعين وفي مجالات متعددة، تمزج بين الفن والهوايات المختلفة، مثل: الرسم وأعمال الفخار والنحت وفنون السيراميك، والموسيقى وفنون الأداء الحركي، والحِرف اليدوية، وصولاً إلى مهارة إعداد المخبوزات.

حملة مستمرة

تستمر حملة «وجهات دبي» في موسمها الشتوي حتى فبراير المقبل، لتشجيع المقيمين والزائرين على اكتشاف الأنشطة الترفيهية العديدة في دبي، وتجربة العديد من المغامرات والأنشطة العائلية التي تجعل من المدينة وجهة شتوية مميزة.

• الدليل يبرز وسط إبداعي متميز في قلب دبي.. ويكشف عن مكوناته المتنوّعة.

• معارض وورش عمل فنية.. وصالات رياضية ومناطق ترفيهية للأطفال.


 مواقع مختلفة

 

يشمل الدليل الإرشادي، الصادر ضمن حملة «وجهات دبي»، إضافة إلى الجانب الثقافي، مواقع مختلفة يمكن الاستمتاع بها في مختلف أشكال الترفيه، بما في ذلك الإبداع السينمائي من خلال «سينما عقيل»، السينما المستقلة الأولى في منطقة الخليج العربي، وصالة «هانغريان جيمز» لألعاب المطاردات والتشويق، فضلاً عن مجالات الترويح والترفيه التي تتيحها منطقة القوز الإبداعية للأطفال ومناطق الألعاب، إضافة إلى صالات الألعاب الرياضية متعددة الاستخدامات، التي تسهم في تعزيز مستوى اللياقة البدنية في المجتمع، والتشجيع على ممارسة الرياضة ضمن أجواء متميزة.

أدلة إرشادية

 

يُصدر «براند دبي» أدلة إرشادية تفاعلية ضمن الحملة، لتسليط الضوء على مواقع فريدة تتميز بها الإمارة خلال موسم الشتاء، ويتركز معظمها في المناطق المفتوحة، بما يتيح فرصة الاستمتاع بأجواء دبي المعتدلة في هذا الوقت من العام. وتضمنت الأدلة الرقمية العديد من الوجهات الرئيسة خلال الموسم، بما في ذلك مواقع التنزه والتخييم في دبي، والأنشطة والتجارب الترفيهية التي يمكن الاستمتاع بها على أرض الإمارة أو في سمائها، وكذلك في مياهها بمجموعة بالغة التنوّع من الفعاليات والأنشطة.

طباعة