متاجر أمريكية تتخلص من المشردين بطريقة «فنية» غريبة

بدأت سلسلة متاجر أمريكية تدعى ( 7 Eleven ) تكتيكا غريبا لإبعاد المتشردين والمتسكعين، وذلك باستخدام موسيقى الأوبرا والمعزوفات الكلاسيكية لباخ وموتزارت، وبيتهوفن، التي يبدو أنها لا تروق لهذه الفئة من الجمهور.

ونقلت قناة «فوكس نيوز» عن مالك أحد الفروع في تكساس قوله «إن الهدف هو ردع الأفراد المشردين من التواجد هنا ومضايقة العملاء».

وأكد مالك أحد المتاجر ويدعى جاغات باتيل، إن أحداً من إدارة شرطة أوستن لم يحضر على الرغم من تلقي مسؤولي المتجر شكاوى متعددة من الضوضاء من الألحان الكلاسيكية.

ويبرر باتيل هذا الإجراء بالمشكلة الكبيرة التي يتسبب بها المشردون «على وجه الخصوص، يخشى الكثير من زبائني وعملائي الشباب القدوم إلى هنا، لأن هناك أشخاصًا يتسكعون باستمرار في موقف السيارات ويطلبون المال».

وبدأ باتيل بتشغيل الموسيقى منذ حوالي 10 أيام كما بدأ أصحاب المتاجر الآخرين في جميع أنحاء البلاد في فعل الشيء نفسه.

ويعتقد باتيل كما يقول «أن الموسيقى الكلاسيكية مزعجة. الأوبرا مزعجة، وأفترض أن ذلك صحيح لأنها تعمل». وفق تعبيره حيث لاحظ هو وغيره من الشركات المجاورة فرقا عن السابق كما يقول. وبرر ذلك مجددا بقوله «إنها تساعد، إنها ليست مزعجة لنا لأنها لا تزعجنا، لكنها ربما تزعجهم لأنهم يتعاطون المخدرات».

ولكن آخرين لا يخفون امتعاضهم من الموسيقى العالية والمزعجة التي يبثها المتجر، كما فريدريك كارتر، الذي يعيش في الجوار «هذه الموسيقى ليست جيدة جدًا، إنها عالية، إنها بغيضة بالنسبة لي، لا أحبها، يمكنك سماعها بعيدًا، إنها مزعجة للغاية».

ويرى كارتر أن الحل يكمن في الطلب المهذب «أعتقد، فقط تحدث معهم، واطلب منهم عدم التسكع، أو عدم العيش (هنا)، أيا كان، أعتقد أن هذا هو الحل الأفضل».

وتبث المتاجر مقطوعات لباخ وموتزارت وبيتهوفن، إضافة لمقطوعات الأوبرا. وبدوره يقول صاحب أحد المتاجر في كاليفورنيا أنه من الصعب في هذه الضوضاء الموسيقية «التسكع والقيل والقال والمزاح.» وختم «بمجرد أن بدأت الموسيقى، غادر الرعاع».

طباعة