اكتشفت ان من كلفته لقتل زوجة طليقها وابنته شرطي

وضعت مارلين تشو( 56 عامًا)، خطة محكمة ومحترفة، لقتل زوجة طليقها وابنة زوجته البالغة من العمر 13 عامًا. إلا أنها عندما وصلت إلى ترينتون بولاية نيوجيرسي لمناقشة تفاصيل عملية الاغتيال مع القاتل المأجور، اتضح أنه ضابط شرطة.

وفي القصة التي نشرتها صحيفة "ديلي ستار"،  تلقت الشرطة معلومات حول نوايا المرأة  التي دفعتها إلى التحقيق في القضية عبر وحدة التحقيق الخاصة بمكتب المدعي العام في نيوجيرس (الولايات المتحدة)، والتي خلصت إلى أن  اجتماعًا سريًا مع ضابط شرطة متنكراً في زي قاتل محترف كان ضروريًا لتأكيد الشكوك التي أثيرت اتجاه المرأة.

واستدرجت الشرطة السرية مارلين للاجتماع الذي حدث في 18 ديسمبر الماضي، حيث قامت الأخيرة بتسليم أكثر من 21000 دولار لمن اعتقدت أنه قاتل محترف ووعدت بتسليم مبلغ 20 ألف دولار آخر  بمجرد وفاة الزوجة وابنتها.

وإلى جانب الأموال، سلمت مارلين صورًا للزوجة وابنتها، إضافة إلى قفازات مطاطية يمكن التخلص منها ومنشفة لاستخدامها أثناء إعدامهما.

وبعد أن قامت الشرطة بالقبض عليها متبلسة، شرعت بتفتيش منزلها حيث عثروا على مبلغ 20 ألف دولار المتبقي الذي كانت قد خصصته لمنحه للقاتل بعد اكتمال  الجريمة.

وأكد بيان صحافي صادر عن مكتب المدعي العام أن الهدف الأساسي المقصود لهجوم تشو كان الزوجة الجديدة لزوجها السابق.

لكن مكتب المدعي العام أكد أيضا أن مارلين  أخبرت الضابط السري أنه إذا كانت ابنة الضحية البالغة من العمر 13 عامًا حاضرة وقت القتل، فيجب قتلها أيضًا".

ووجهت المحكمة إلى المرأة  تهمتي محاولة قتل من الدرجة الأولى ، بالإضافة إلى تهمة غسل أموال.

 

طباعة