الحبس سنتين لأردني هدَّد والدته بقطع رأسها وتعليقها وحرقها

قررت محكمة في العاصمة الأردنية عمان حبس شاب بتهمة "البلطجة" بعد أن هدد والدته بقطع رأسها وتعليقها وحرقها.

وحكمت المحكمة بحبس المتهم (المدان قبل ذلك بـ 86 جريمة متنوعة) سنتين مع النفاذ، بجنحة استعراض القوة أمام والدته وشقيقه الأصغر منه.

وأفادت المحكمة بأن المتهم البالغ من العمر 26 عاما، من أصحاب الأسبقيات والقيود الإجرامية واعتاد تناول المشروبات الكحولية حتى الثمالة، وأنه بعد أن وقعت مشكلة بينه وشقيقه الأصغر منه، قام على إثر ذلك بضرب شقيقه بطريقة وحشية ما أدى إلى إصابته بنزف في الأنف.

ولم يكتفِ المتهم بضرب شقيقه حيث قام بتحطيم محتويات المنزل، بحسب المحكمة، ما دفع بوالدته المشتكية إلى الهروب من المنزل والاستنجاد بالشرطة، ما دفعه للحاق بها والمناداة عليها مهددا إياها بقطع رأسها وتعليقها وحرق المنزل إن تقدمت بشكوى ضده.

ووفق لائحة الاتهام، فإن المتهم دائم التهديد لوالدته، خصوصا عندما يكون ثملا. وكانت والدته قد أسقطت حقها الشخصي عن ابنها.

طباعة