أحبابه يغنون في وداعه «لن تمشي وحدك أبداً»

رحيل «العم راي».. منسق الأسطوانات الأكثر استمرارية في العالم

مسيرة «العم راي» المهنية استمرت أكثر من سبعة عقود. أ.ب

توفي مذيع محبوب في هونغ كونغ، حاز لقب «منسق الأسطوانات الأكثر استمرارية» في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، عن 98 عاماً بعد مسيرة مهنية استمرت أكثر من سبعة عقود.

وحظي رينالدو ماريا كورديرو، المعروف لدى محبيه باسم «العم راي»، بتقدير كبير بوصفه اسماً بارزاً في المجال، أسهم في انطلاق عدد كبير من الموسيقيين المحليين، وعرّف أجيالاً من سكان هونغ كونغ بأحدث الاتجاهات في موسيقى البوب في برامجه الإذاعية التي عمّرت طويلاً على الهواء.

وأجرى «العم راي» مقابلات مع عشرات أيقونات البوب على مر السنين، منها فرقتا «بيتلز» و«بي جيز»، إضافة إلى إيلا فيتزغيرالد وفرانك سيناترا.

وقالت لجنة نظمت جنازته إن كورديرو توفي أول من أمس في هونغ كونغ، وسط عائلته وأصدقائه الذين غنوا لوداعه أغنية: «يول نيفر ووك آلون» (لن تمشي وحدك أبداً).

وقال وزير الثقافة في هونغ كونغ، كيفين يونغ، أمس، إن منسق الموسيقى المخضرم كان «شخصية بارزة في الثقافة الشعبية في هونغ كونغ»، وقدم «إسهامات كبيرة في المشهد الموسيقي» المحلي.

وعمل كورديرو، المولود في هونغ كونغ عام 1924، وهو الخامس بين ستة أبناء في عائلة تنحدر من مهاجرين برتغاليين، مأمور سجن ثم مصرفياً، قبل أن يتحول إلى الموسيقى مع تقديم أول برنامج له عام 1949.

وأصبح كورديرو اسماً مألوفاً في ستينات القرن الماضي، من خلال تقديمه برامج إذاعية عبر محطة RTHK العامة في هونغ كونغ، حققت نجاحاً كبيراً في أوساط المراهقين. وحصل على لقب «منسق الأسطوانات الأكثر استمرارية في العالم» من موسوعة غينيس للأرقام القياسية في 2000. وتقاعد كورديرو عام 2021، قائلاً لإذاعة RTHK «لقد عشت أفضل ما في الحياة، ولدي كل ما أريد أن أكونه، كل ما أردت القيام به».

وذكرت معلومات صحافية أن كورديرو كان يعاني مشكلات في القلب خلال العقد الماضي، ونُقل إلى المستشفى قبل عام عقب إصابته بجلطة دماغية.

• وزير الثقافة في هونغ كونغ وصف منسق الموسيقى المخضرم بأنه كان شخصية بارزة في الثقافة الشعبية.

طباعة