تأكيداً لكونها المدينة الأفضل في العالم للعيش والزيارة

أسواق ومهرجانات وفعاليات ترفيهية في «وجهات دبي»

صورة

يُعدّ الموسم الشتوي في دبي فرصة للاستمتاع بالعديد من وجهاتها الرئيسة، ومناطق الجذب العديدة الموزعة على امتداد المدينة، وما تحفل به من عدد كبير من الفعاليات التي تتميز في جانب كبير منها، إن لم يكن أغلبها، بكونها أنشطة عائلية، تتكامل فيما بينها لتحقق الهدف الذي حدده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بجعل دبي المدينة الأفضل في العالم للعيش والزيارة، بما توفره من خيارات متنوعة، تضفي البهجة والسعادة على جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، وكذلك الزوار من حول العالم، على تنوع أعمارهم وثقافاتهم وهواياتهم.

وتشهد دبي خلال هذه الفترة من العام العديد من الفعاليات ما بين الأسواق المفتوحة والمناسبات الرياضية المجتمعية والمهرجانات، والأنشطة الترفيهية، حيث يجد الجميع ضالتهم المنشودة في قضاء أوقات ممتعة بصحبة الأهل والأصدقاء في دبي.

حملة #وجهات_ دبي، التي أطلقها «مجلس دبي للإعلام»، ويقوم على تنفيذها «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، تُعنى بإلقاء الضوء على تلك الفعاليات والأنشطة، وغيرها من المواقع التي تعد مناطق جذب في المدينة، بما تحفل به من معالم رئيسة أو أنشطة تستقطب أعداداً كبيرة من الزوار، بهدف التعريف بها على نطاق أوسع، ومساعدة أفراد المجتمع وكذلك الزوار على الاستمتاع بما تقدمه تلك الأماكن من فرصة لقضاء أوقات متميزة.

وعن الحملة، تقول شيماء السويدي، مديرة براند دبي: «نركّز في حملة وجهات دبي، وضمن موسمها الجديد، على إبراز مجموعة واسعة التنوع من الفعاليات والأنشطة، بدءاً من الأسواق المفتوحة، ومروراً بالفعاليات الفنية والثقافية والإبداعية والترفيهية المتعددة التي تعكس الطبيعة المتميزة للأجواء الشتوية في دبي، والحملة هدفها إبراز عناصر تجعل دبي المكان المُفضّل للزوار من داخل الدولة وخارجها.. وتميزها بين أهم الوجهات السياحية على مستوى العالم».

وتتعدد أشكال الفعاليات التي تشهدها دبي في الموسم الشتوي، والتي يندرج جانب منها في إطار «مهرجان دبي للتسوق»، الحدث الأبرز من نوعه على مستوى المنطقة بما يشمله من تجارب عائلية فريدة.

«بكل فخر من دبي»

وضمن مبادرة «بكل فخر من دبي» - المبادرة التي أطلقها «براند دبي» بهدف تشجيع رواد الأعمال والترويج لمشروعاتهم دعماً لفرص نجاحهم – يقدم عدد كبير من أعضاء المبادرة في وجهات دبي الرئيسة التي تستضيف الفعاليات العديدة المقامة خلال هذا الموسم، مجموعة متنوعة من الوجبات الخفيفة، وكذلك تجربة الاستمتاع بعروض السينما في الهواء الطلق، ما يزيد من تميز تجربة زيارة تلك الوجهات وفرص الاستمتاع بها.

وتُقام في دبي خلال هذه الفترة من السنة الأسواق المفتوحة، ومنها «سوق السيف»، وهو من أبرز فعاليات مهرجان دبي للتسوق، ويعد السوق تجربة متميزة بما يضمه من متاجر وأنشطة مخصصة للأطفال، وعروض ترفيهية، ومطاعم وفنادق، فيما تشكل منطقة السيف فرصة لمشاهدة الألعاب النارية، ومتابعة عدد كبير من العروض الفنية والثقافية والترفيهية الحية.

أضواء دبي

وتُعد «أضواء دبي البريق المبهر» من أبهى فعاليات مهرجان دبي للتسوق، إذ تقدم 10 مجسمات فنية ضوئية من تصميم فنانين عالميين في منطقة «سيتي ووك» حتى 29 يناير 2023. وتتميز القطع الفنية المعروضة ضمن الحدث بأضوائها المبهرة وألوانها الزاهية، وتعرض للمرة الأولى في دبي، وكانت قد تم عرضها ضمن مهرجان أمستردام للضوء.

وسيكون سكان دبي وزوارها أيضاً على موعد مع الأضواء المبهرة، ولكن هذه المرة ضمن تجربة تأخذهم إلى أعماق البحار من خلال فعالية «أضواء دبي.. عجائب البحر»، والمُقامة في منطقة وجهات النخيل المميزة في «ذا بوينت»، نخيل مول و«بالم ويست بيتش» حتى 29 يناير الجاري، للاستمتاع بمجسمات ضوئية للمخلوقات البحرية، مثل الدلافين وقنديل البحر، وكذلك تشكيلات الشعاب المرجانية الوردية.

ثقافة ورياضة

ومن أبرز الفعاليات المعنية بالاحتفاء بالفنون والثقافة في المنطقة يُقام «مهرجان القوز للفنون»، في «السركال أفنيو» خلال الفترة من 29 إلى 30 يناير الجاري، ويتضمن العديد من المعارض وورش العمل المتخصصة. ويمكن اصطحاب الأصدقاء أو أفراد العائلة لمشاهدة العديد من المعارض التي تضم معروضات مختارة لفنانين من جميع أنحاء العالم، أو مشاهدة الأفلام السينمائية ليلاً.

وتماشياً مع نهج دبي في تشجيع ممارسة الرياضة وتبنيها كأسلوب حياة، بما يؤكد مكانة دبي كإحدى أكثر مدن العالم نشاطاً وممارسةً للرياضة، تحفل دبي خلال هذا الموسم بعدد من الفعاليات الرياضية المجتمعية التي يتم تنظيم جانب كبير منها خلال يناير الجاري، الذي تضمن العديد من سباقات الجري المخصصة لمشاركة أفراد المجتمع، وتشمل سباقات: ماي دبي وحي دبي للتصميم، وذا بوينت، دبي هاربور والخليج التجاري، إضافة إلى ترايثلون ديرة، وغيرها من الفعاليات المشابهة التي تجعل من دبي مدينة النشاط والسعادة.


أسواق

يستمر «سوق المزارعين»، الذي تنظمه بلدية دبي في «حديقة النخيل» حتى 11 مارس المقبل، حيث يقدم المزارعون الإماراتيون منتجاتهم الزراعية والعضوية والمحلية مباشرة إلى المستهلك، ويستقبل السوق الزوار يوم السبت من كل أسبوع اعتباراً من الساعة الخامسة وحتى الثامنة مساءً.

أما سوق «رايب ماركت» فيمتاز كذلك بتوفير المنتجات العضوية، علاوة على ما يتيحه من فرصة الاستمتاع بالوجبات الشهية التي تقدّمها مجموعة من المشروعات الصغيرة عبر شاحنات الطعام الخاصة بهم، والموجودة في السوق المُقام في حديقة أكاديمية شرطة دبي، ويفتح أبوابه خلال عطلة نهاية الأسبوع فقط، ويتميز هذا الموسم للسوق كذلك بتقديم مجموعة كبيرة من المعروضات، من الأزياء والقطع الفنية والأدوات المنزلية والمجوهرات، فضلاً عن العروض الترفيهية والفنية والورش الحرفية وجلسات اليوغا في الهواء الطلق.

أما النسخة العاشرة من سوق «اتصالات إم أو تي بي»، والمستمر حتى 29 يناير الجاري في حي دبي للتصميم، فتتميز بتصميمها الفريد الذي يحاكي المنطقة الصناعية في نيويورك، بينما يعد السوق فرصة مثالية للاطلاع على أحدث صيحات الموضة من الملابس الرجالية والنسائية وملابس الأطفال والمجوهرات، والمقدمة من أبرز المصممين من حول العالم. «حملة #وجهات_دبي هدفها إبراز معالم تميزها بين أهم المدن السياحية على مستوى العالم».

طباعة