مصر.. حبس المأذون المزيف صاحب واقعة "اتجوزوا بسرعة يا شباب"

قررت جهات التحقيق في مصر حبس المأذون المزيف ياسر القرشي، صاحب واقعة "اتجوزوا بسرعة يا شباب"، التي أحدثت ضجة كبيرة على صفحات السوشال ميديا خلال الفترة الراهنة، حيث نشر عبر صفحة على "فيسبوك" تدعى "المأذون الشرعي" لرجل يدعى ياسر القرشي، يطالب الشباب بسرعة الزواج قبل إقرار مشروع الزواج الجديد، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وكان المأذون المزيف ياسر القرشي، دعا المقدمين على الزواج إلى سرعة "كتب الكتاب" (العقد)، بعدما نشرت صفحته الشخصية شائعات عن إلزام الزوج بدفع مبالغ مالية كبيرة لصالح صندوق الأسرة المقترح من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتنظيم الزواج للحد من ارتفاع حالات الطلاق المنتشر بين المتزوجين حديثًا، قائلًا "اتجوزوا بسرعة يا شباب"، وظهرت تفاصيل جديدة في الواقعة، وكيف استطاع مباشرة أعمال المأذونية دون تفويضه أو الحصول على إذن بذلك.

وكشفت مصادر أمنية أن ياسر القرشي المأذون المزيف هو قارئ للقرآن الكريم، ليس مأذونا من الأساس ولا تربطه صلة بالمأذونية، سوى أنه حصل على الوثائق الخاصة بالمأذون محمد محمد درويش مصطفى، وهو مأذون شرعي تم إيقافه بقرار من محكمة الأسرة بعابدين، بعد تورطه في مساعدة ياسر القرشي المأذون المزيف عن طريق إمداده بوثائق الزواج والمستندات، وتفويضه في ذلك بالمخالفة للائحة المأذونين.

 

طباعة