إنقاذ 700 خفاش من موجة صقيع في هيوستن

أُعيد إطلاق الخفافيش بعد إيوائها في مكان دافئ لمدة 6 أيام. أ.ف.ب

أُعيد أول من أمس في هيوستن إطلاق نحو 700 خفاش في الطبيعة، تأثّرت بموجة الصقيع في الولايات المتحدة، بعد إيوائها في مكان دافئ لمدة ستة أيام، وتقديم رعاية مركّزة لبعضها.

وتولّت جمعية الرفق بالحيوان إطلاق الخفافيش، وهي من نوع «تاداريدا برازيليينزيس»، تحت أحد جسور المدينة الكبيرة في تكساس جنوب الولايات المتحدة.

وأوضحت الجمعية أنّ درجات حرارة متدنية وغير اعتيادية شهدتها المنطقة في الأيام الأخيرة، تسبّبت في «صدمة إثر انخفاض حرارة الجسم» لدى الحيوانات التي فقدت القدرة على الإمساك بهيكل الجسر، وسقطت من على ارتفاع خمسة إلى 10 أمتار.

وأوضحت الجمعية، في منشور عبر صفحتها في «فيس بوك»، أنّ الخفافيش التي يصل وزن الواحد منها إلى 13 غراماً في المتوسط، فيما يبلغ طوله بين 10 و12 سنتمتراً، هي «صغيرة، ولا تحوي كميات كبيرة من الدهون في جسمها، ولا يمكنها البقاء على قيد الحياة فترة طويلة عقب سقوطها على أرض درجة حرارتها متدنية جداً».

 

طباعة