أطفال مصريون يحوّلون مكعبات الليغو إلى «طاقة نظيفة»

تجمع المئات من التلاميذ في المتحف المصري الكبير، لتحويل أكوام مكعبات الليغو إلى مجسمات لمنشآت الطاقة المتجددة.

وبين محركات توليد الطاقة من الرياح إلى السيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية، تنافس أطفال تراوح أعمارهم بين الرابعة والسادسة في مسابقة «فيرست ليغو». والهدف من النسخة السادسة من المسابقة هو إيجاد حلول لتخزين الطاقة المتجددة، وتوزيعها ونقلها من خلال إنشاء هياكل من الليغو، تعبر عن هذه الحلول. وجرى تقسيم 400 تلميذ على 80 فريقاً، كل فريق مكون من خمسة أطفال من تسع محافظات مصرية.

 

طباعة