حفل مزيّف يخيّب آمال محبّي الموسيقى في ألمانيا

تعرّض نحو 300 شخص من محبي الموسيقى للخداع، بعدما تم استدراجهم إلى حفل مزيف في جنوب غرب ألمانيا يوم عيد الميلاد، والاستيلاء على الأموال التي دفعوها مقابل تذاكر الحفل.

والمشتبه فيه الرئيس، هو شاب عرض تذاكر قال إنها لمشاهدة موسيقي سوري عبر الإنترنت، واستأجر قاعة في بلدة إلسفيلد بالقرب من هايلبرون في ولاية بادين فورتمبيرج لهذا الغرض.

وأفاد التقرير بأن محبي الموسيقى المخدوعين سافروا إلى بادين فورتمبيرج من كل أنحاء ألمانيا، إلا أنهم اكتشفوا، يوم الأحد، أنهم يقفون أمام مسرح فارغ.

طباعة