معظم الألمان ينظرون بقلق إلى 2023

كشف استطلاع حديث للرأي أن معظم الألمان ينظرون بقلق إلى العام الجديد. وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة هامبورغ للقضايا المستقبلية، بتكليف من شركة التبغ البريطانية الأميركية (بات)، أن 64% من الألمان أعربوا عن قلقهم بشأن عام 2023.

وقالت المؤسسة إن هذا أكثر من ضعف ما كانت عليه النسبة في مسح مماثل قبل 10 سنوات.

وفي عام «كورونا» 2020، كان لدى 46% ممّن شملهم استطلاع أجراه معهد أبحاث السوق «جي إف كي» شعور غير مريح بشأن مطلع العام الجديد. وأظهر الاستطلاع الأحدث أن النساء أكثر قلقاً، إذ بلغت نسبة من يتطلعن إلى العام الجديد بمخاوف بينهن 70%، مقابل 58% بين الرجال.

وأشار الاستطلاع إلى أن 75% من أصحاب الدخل المنخفض لديهم مخاوف بشأن المستقبل، مقابل 50% من أصحاب الدخل المرتفع.

وفي نهاية عام 2023 يتوقع 81% ممّن شملهم الاستطلاع أن تكون ألمانيا في وضع أسوأ من الناحية الاقتصادية، بزيادة قدرها 10 نقاط مئوية قبل عامين. ويتوقع 86٪ من الألمان تراجع شعبية الساسة، بزيادة قدرها تسع نقاط مئوية عن عام 2020. ويعتقد 65% أن أوروبا ستشهد انقسامات، وكانت هذه النسبة أقل قليلاً ممّا كانت عليه قبل عامين (68%)، ونفسها قبل 10 سنوات.

ووفقاً للمؤسسة، فإن السبب الرئيس للمخاوف هو الحرب الروسية على أوكرانيا.

طباعة