تايلاند تُطلق طيوراً مهدّدة بالانقراض إلى الطبيعة

الطيور زُوّدت بشرائح قبل إطلاقها من أجل تتبّعها. أ.ف.ب

عند شروق الشمس في صباح يوم عيد الميلاد، أُطلق 13 طائراً من نوع كركي ساروس من جنوب شرق آسيا، فوق مياه بحيرة تايلاندية، في محاولة يندر مثيلها لإعادة هذه الأنواع المهددة بالانقراض إلى الحياة. وكانت هذه الطيور الكبيرة غير المهاجرة، على وشك الانقراض قبل نحو 50 عاماً، إذ كانت موجودة بأعداد صغيرة في الأسر.

وأجريت أول عملية إعادة إدخال ناجحة إلى البرية في عام 2011، ومنذ ذلك الحين أُعيد أكثر من 140 طائراً إلى موطنها الطبيعي في مقاطعة بوريرام في شمال شرق تايلاند.

وقال الحاكم تشايوات تشونتيرابونغ بعد إطلاق الحيوانات: «هذا هو المكان الوحيد الذي تستطيع فيه طيور كركي ساروس التايلاندية العيش والتكاثر بمفردها». ونُقلت الطيور في حاويات خاصة من حديقة حيوانات ناخون راتشاسيما إلى خزان هواي تشوراخي ماك.

وأُطلقت الطيور الـ13 التي يمكن التعرف إليها من خلال ريشها الأحمر الفريد الذي يغطي رؤوسها، بصورة متزامنة، وهي ترفرف بأجنحتها أمام متفرجين مندهشين أتوا خصيصاً إلى المكان لمشاهدتها. ويُزوّد كل طائر قبل إطلاقه بشريحة وتوضع علامات عليه، ما يسمح للباحثين بتتبّعه وتحسين جهود الحفاظ عليه.

وقال الباحث في حديقة حيوانات ناخون راتشاسيما، تانات أوتارافيسيت، إن «الهدف النهائي هو حماية هذه الطيور المهدّدة بالانقراض».

طباعة