راوحت بين مواسم الثقافة والفن والأحداث الصادمة

2022 إنجازات وأزمات لاحقت النجوم العرب

صورة

رغم أجواء التفاؤل والأمل والتوقعات العامة بالأفضل، التي تصاحب باستمرار بداية كل عام جديد، بدا العام 2022 عاماً مكتنزاً بالتناقضات، مليئاً بالتحولات.. فعلى الرغم من الأحداث الثقافية والفنية الفارقة والمفاجآت الكبرى التي انطوى عليها العام، إلا أنه لم يحمل بالنسبة لعدد من النجوم والمشاهير العرب، ممّن استوقفتهم خيبات أمل عامة في 2022، أخباراً سارة طوال الوقت، بعد أن تضمن سلسلة من الفواجع والصدمات والأزمات التي تسابق على مواكبتها طيف واسع من الجمهور العربي فاستوقفتنا لبرهة بوصلاتها المتغيرة.

فعاليات كبرى

على صعيد المهرجانات والفعاليات الفنية الكبرى عربياً، شهدت بداية العام 2022، إقامة حفل «دجوي أووردس»، الحفل الأضخم بالشرق الأوسط، الذي نظمته الهيئة العامة للترفيه ضمن فعاليات موسم الرياض بالسعودية في الرياض، لتجمع ضمنه، أشهر النجوم الأجانب والعرب، حيث شهد الحفل حضور أكثر من 200 فنان عربي وعالمي، كرّم العديد منهم بجوائز مهمة.

كما عاد مهرجان «هلا فبراير» في عام 2022، ليرسخ نفسه واحداً من أضخم المهرجانات في الكويت، بعد تأجيله العام الماضي بسبب انتشار جائحة كورونا، حاملاً العديد من المفاجآت والفعاليات المميزة، ومشاركة العديد من نجوم الفن من منطقة الخليج والعالم العربي.

مواسم الفن والثقافة

من شهر مايو إلى يونيو الماضيين، وبعد غياب دام عامين، انطلق موسم جدة 2022 ليقدم لزوّاره على مدار 60 يوماً ما يقارب الـ2800 فعالية شملت معارض عالمية، ومسرحيات عربية وعالمية إلى جانب حفلات غنائية عربية وعالمية وتجربة فنية تفاعلية، توّجتها برامج وفعاليات بحرية ترفيهية متنوعة وعروض ألعاب نارية مذهلة.

أما في شهر أكتوبر، فقد انطلق الموسم الثالث من «موسم الرياض» حاملاً شعار فخر المملكة «فوق الخيال»، ليدخل حفل افتتاحه ضمن قائمة موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكثر حفل تُطلق فيه الألعاب النارية من طائرات بدون طيار، فيما شملت الفعاليات العديدة التي تضمنها، قائمة من العروض الترفيهية والفنية المتنوعة، مسرحيات وحفلات غنائية شارك فيها أشهر النجوم العرب، من بينهم محمد عبده وعبدالله الرويشد وأصالة نصري، الى جانب سلسلة من الأنشطة الثقافية المميزة.

وليس بعيداً عن الرياض، جمعت حفلات اليوم الوطني الإماراتي هذا العام، أشهر نجوم الفن الذين أحيوا هذه المناسبة الوطنية السعيدة هذا العام بفعاليات ترفيهية وعروض ثقافية امتدت على مدى ثلاثة أيام لتشمل مناطق مختلفة ومسارح إماراتية عامرة بالفرح، على إيقاعات أنغام عدد من النجوم، منهم فيصل الجاسم ويارا وديانا حداد وفؤاد عبدالواحد وشمة حمدان وفايز السعيد ومحمد الشحي، وحسين الجسمي، وداليا مبارك وعيضة المنهالي، وغيرهم.

وقبل نهاية عام 2022، تم إطلاق برنامج «سعودي أيدول»، الذي يسلط الضوء على اكتشاف مواهب الغناء في المملكة العربية السعودية، في شراكةٍ جديدة بين هيئة الترفيه ومجموعة «إم بي سي»، في الوقت الذي ضمت لجنة تحكيمه نخبة من النجوم العرب، هم أصيل أبوبكر، أحلام، أصالة نصري، وماجد المهندس.

حوادث فارقة

في المقابل، راوحت أخبار الفنانين العرب في عام 2022 بين أخبار الأزمات التي بلغت أروقة المحاكم وبين تجارب الحفلات والمناسبات السعيدة التي غمرت أخبارها منصات التواصل الاجتماعي.

وبالحديث عن أهم وأكبر الأزمات، تصدرت أخبار المغنية المصرية شيرين عبدالوهاب، عناوين الإعلام المصري والعربي في 2022، وذلك، بعد أن عاش الوسط الفني بقيادة النجمة، سلسلة متتالية من الأزمات، باتت معها حياتها الشخصية وصراعاتها العائلية والنفسية «الخبز اليومي» للصحافة الفنية العربية، ابتداءً من أخبار انفصالها عن زوجها الفنان حسام حبيب إلى اتهاماتها المختلفة له بالنصب والاحتيال والاعتداءات، ورياح الجدل الواسع الذي رافق أزمات الفنانة النفسية وتحركها هي وزوجها لمقاضاة بعضهما بعضاً، وصولاً إلى أخبار صلحهما وتنازلهما عن جميع القضايا.

مع ذلك، لم تنتهِ موجة الأحداث الدرامية للفنانة، إذ سرعان ما غمست الرأي العام العربي في جدال لا متناهي الأبعاد، ارتبط بتعاطيها للمخدرات ودخولها المستشفى بعد اتهامها لشقيقها بالاعتداء عليها، وما ترافق من أخبار عن معاناتها من الاكتئاب الحاد، وصولاً إلى الصدمة الكبرى، التي ختمت بها النجمة مسيرة حافلة بالأحداث والمفاجآت، وهي عودتها مجدداً لحسام حبيب وإعلان عقد قرانهما.

من جهتها، ملأت أخبار الممثلة المصرية منة شلبي الدنيا وشغلت الناس في 2022، وذلك، بعد إعلان إلقاء السلطات الأمنية المصرية القبض عليها، بتهمة حيازة المخدرات وإحالتها للمحاكمة الجنائية لمعاقبتها على إحرازها جوهر الحشيش المخدر في غير الأحوال المصرح بها قانوناً، ومن ثم تحويلها إلى محكمة الجنايات بالقاهرة، لبدء محاكمة منة شلبي.

فواجع فنية

وليس بعيداً عن موجة المشكلات والأزمات المتتالية، كرست تجارب أخبار انسحابات عدد من الفنانين المؤلمة، أكبر صدمات العام 2022، وأكثرها مدعاة للحزن، إذ مثل خبر وفاة الفنان اللبناني جورج الراسي إثر حادث سير مروع على الحدود السورية اللبنانية، حين عودته من حفل غنائي أحياه الفنان في سورية، بعض أكثر الفواجع الفنية المؤلمة للعام.

خبر آخر، هز الوسط الفني بعمق هذا العام، وهو اختفاء المذيعة المصرية شيماء جمال في ظروف غامضة كشفتها بعد أيام النيابة العامة المصرية، التي أصدرت بياناً تضمن تفاصيل مقتل المذيعة، كاشفة أن المتهم بالقتل هو زوجها، وذلك، اعتماداً على أقوال شاهد عيان وثيق الصلة بالأسرة، الذي أرشد إلى موقع دفن جثة الزوجة بعد 20 يوماً من اختفائها، مُدلياً بتفاصيل هذه الواقعة النكراء، بحسب بيان النيابة العامة المصرية.

وبعد إعلان إيقاف الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا وإطلاق سراحها بناءً على التحقيقات اللبنانية والأوروبية المتعلقة بقضايا فساد مالي واختلاس أموال عامة، تم الإعلان عن حجز ممتلكات الفنانة لحين انتهاء التحقيقات والبت النهائي في القضية التي أوضحت صليبا في مقطع مصور نشرته على صفحتها على وسائل التواصل، براءتها التامة ممّا نُسب إليها من اتهامات وتشويه.

مسك وفرح

وسط أجواء عائلية دافئة، وفي إطار عائلي ضيق، اختتم الفنان الإماراتي أحداث عام 2022 بأخبار الفرح ومفاجآت الارتباط، محتفلاً مع الأهل والرفاق، بعقد قرانه الذي أعلن عنه النجم بتغريدة على حسابه كرّس بها موجة ممتدة من الغبطة والتفاؤل والحماسة المشتركة التي تجاوزت حدود الإمارات وصولاً إلى الوطن العربي.

• تصدّرت شيرين عبدالوهاب عناوين الإعلام العربي بقصة طلاقها وعودتها لاحقاً إلى حسام حبيب.

• إيقاف الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا بقضايا فساد مالي كان حدثاً بارزاً في الوسط الفني.

• شكّل خبر توقيف الفنانة منة شلبي بتهمة حيازة المخدّرات صدمة لجمهورها الكبير في العالم العربي.

• اختفاء المذيعة شيماء جمال ومقتلها شكّل حدثاً بارزاً انشغلت فيه وسائل الإعلام.

• وفاة الفنان جورج الراسي في حادث سير مروّع كان حدثاً فاجعاً في الوسط الفني في 2022.

طباعة