5 أيام مع الموسيقى الشعبية في دبلن

جودي كولينز من أبرز الأسماء المشاركة في المهرجان. أرشيفية

تصدح النغمات في أيرلندا بمهرجان كبير للموسيقى الشعبية في دبلن، وهي فرصة لرؤية أسماء كبيرة في الساحة، وكذلك المواهب الصاعدة، في مهرجان يحتفل بالهوية الأيرلندية من خلال الموسيقى.

ويستمر مهرجان «تراد فيست» من 25 إلى 29 يناير المقبل، فيما يتم إلقاء الضوء على مشاركة من جانب جودي كولينز الحائزة جائزة غرامي العام الجاري وفرقة الموسيقى التقليدية الأيرلندية «ديرفيش»، ويوجه تحية لكثيرات من النساء في الساحة الغنائية التقليدية والشعبية.

وتقام الحفلات الموسيقية في بعض أفضل مواقع الموسيقى الحية في أيرلندا، وكذلك في المعالم التاريخية التي ستقرب المرء من تاريخ أيرلندا وثقافتها من قلعة دبلن إلى كاتدرائية سانت باتريك.

وفي دبلن، تتضمن المواقع الأخرى ثكنات كولينز، ومسرح آبي ثيتر، والمسرح الوطني الأيرلندي، ومكتب البريد التاريخي «جي.بي.أو» الذي كان بؤرة حركة التمرد المناهضة للاستعمار خلال انتفاضة عيد الفصح عام 1916 في أيرلندا.

طباعة