ظاهرة الموسيقى الكورية في تصاعد

مبيعات ألبومات الـ «كيه بوب» تحلق في 2022

الفرق الموسيقية الكورية تحظى بشعبية عالمية ومبيعات قياسية. أرشيفية

بلغ حجم مبيعات ألبومات موسيقى الـ«كيه بوب» نحو 80 مليون نسخة هذا العام بفضل الشعبية التي حظيت بها الفرق الموسيقية الكورية، وفي مقدمتها فرقة «بي تي إس»، بحسب ما أوردته شبكة «كيه بي إس وورلد» الإذاعية الكورية الجنوبية، أمس.

ووفق الشبكة، بلغ حجم مبيعات ألبومات الـ«كيه بوب» منذ بداية العام وحتى 10 ديسمبر الجاري، 74 مليوناً و195 ألفاً و554 نسخة، بزيادة نسبتها 29.9% بالمقارنة مع العام الماضي.

واحتلت فرقة «بي تي إس» المرتبة الأولى من حيث حجم مبيعات الألبومات بنحو ستة ملايين و70 ألف نسخة، وتلتها فرقة «ستري كيدز» بخمسة ملايين و830 ألف نسخة، وفرقة «سفنتين» بخمسة ملايين و460 ألف نسخة.

كما حظيت ألبومات فرق الـ«كيه بوب» النسائية الكورية بشعبية كبيرة، إذ بلغت حصة الفرق النسائية من إجمالي حجم مبيعات ألبومات الـ«كيه بوب» لهذا العام 32.6%، بزيادة نسبتها 16.5% بالمقارنة مع العام الماضي، فيما بلغت حصة الفرق الشبابية 66.2%، بانخفاض 17.3% بالمقارنة مع العام الماضي.

وبلغ حجم مبيعات ألبومات فرقة «بلاك بينك» النسائية مليونين و820 ألف نسخة، لتحتل بذلك المركز الأول من حيث حجم مبيعات الألبومات، وتلتها المغنية «آيف» بواقع مليونين و600 ألف نسخة، ثم فرقة «ريد فيلفت» بمليونين و120 ألف نسخة.

• «بي تي إس» في المرتبة الأولى بنحو ستة ملايين و70 ألف نسخة.

• فرقة «سفنتين» جاءت ثانية بخمسة ملايين و460 ألف نسخة.

• بلغ حجم مبيعات ألبومات فرقة «بلاك بينك» النسائية مليونين و820 ألف نسخة.

طباعة