هاري وميغن يصفان اعتذار صحيفة بريطانية بأنه «حيلة دعائية»

دوق ودوقة ساسكس اتهما الصحافة الشعبية البريطانية بالعنصرية ومحاولة «تدمير» ميغن. أرشيفية

اتهم الأمير هاري وزوجته ميغن، أمس، صحيفة «ذي صن» بالقيام بـ«حيلة دعائية»، بعد أن اعتذرت الوسيلة الإعلامية البريطانية عن مقال أثار سيلاً من الانتقادات، بسبب تضمنه إساءات موجهة لدوقة ساسكس.

وأثارت المقالة التي عبّر فيها مقدّم برنامج «توب غير» السابق، جيريمي كلاركسون، عن «كرهه» لميغن، موجة تنديد، وتلقت منظمة معايير الصحافة المستقلة 20 ألف شكوى بخصوصها. وكُتب المقال رداً على المسلسل الوثائقي الأخير للزوجين على نتفليكس، والذي يتهمان فيه الصحافة الشعبية البريطانية بالعنصرية، وبمحاولة «تدمير» ميغن. وكتبت «ذي صن» عبر موقعها الإلكتروني الجمعة «آراء الكتّاب لا تلزم سواهم، لكننا نادمون على نشر هذا المقال، ونشعر بأسف صادق». لكن في رد لاذع، انتقد متحدث باسم دوق ودوقة ساسكس، وهو لقب هاري وميغن الرسمي، عدم تواصل «ذي صن» مع ميغن للاعتذار منها مباشرة.

وقال المتحدث «عدم اتصال (ذي صن) بدوقة ساسكس للاعتذار تظهر نواياهم. الأمر مجرد حيلة دعائية».

طباعة