الألمان يشعرون بالوحدة

كشفت إحصائية أن نحو 25% من المكالمات التي تلقتها خطوط الرعاية النفسية في ألمانيا هذا العام تتعلق بموضوع الشعور بالوحدة.

وتعقيباً على الإحصائية، قال رئيس مجموعة عمل الرعاية النفسية الهاتفية على مستوى ألمانيا، لودجر شتورش: «منذ بداية جائحة كورونا، كانت تُذكر هذه المشكلة مراراً، وتمس جميع الفئات العمرية.. يخبرنا العديد من المتصلين الآن أنهم يواجهون مشكلة في إعادة التواصل مع أشخاص آخرين»، وبحسب البيانات، انهارت العلاقات غير المتينة على مدار فترة «كورونا». واتصل نحو 1.2 مليون شخص بخدمة الاستشارات النفسية عبر الهاتف في عام 2022، كما أجاب نحو 7700 متطوع على نحو 43 ألف رسالة بريد إلكتروني و37 ألف محادثة.

طباعة