وفاة «عملاق» الواقعية السويسري فرانز غيرتش

صورة

توفي عن عمر يناهز 92 عاماً الرسام والنقاش السويسري فرانز غيرتش الذي اشتهر عالمياً بلوحاته العملاقة الواقعية، ومن أبرزها السلسلة التي خصصها للموسيقية والشاعرة باتي سميث.

وأعلن المتحف الذي يحمل اسمه عبر موقعه على الإنترنت أن الفنان رحل «بهدوء عن عمر متقدم بلغ 92 عاماً».

وحقق الفنان المولود عام 1930 في مدينة موريغن في شمال سويسرا شهرته بدايةً من خلال نقوشه الخشبية، وغالباً ما كانت أعماله ضخمة المقاييس.

وفي نهاية ستينات القرن العشرين، اتجه إلى الكولاج بأسلوب الـ«بوب آرت»، قبل أن يرسم لوحاته الواقعية الأولى الكبيرة الحجم عام 1969، ومن أبرزها لوحته «ميديشي» عام 1972، وهي من أشهر أعمال الفن المعاصر.

وتمثّل اللوحة الضخمة، التي يبلغ قياسها 6 × 4 أمتار بدقة التصوير الفوتوغرافي، خمسة شباب يشكلون بنمط ملابسهم وشعرهم الطويل نموذجاً يعبّر عن موضة السبعينات.

كذلك برزت بين أعماله اللوحات الثلاث التي رسمها انطلاقاً من صور لأطفال غجر التقطت عام 1971 على شاطئ سانت ماري دو لا مير في جنوب فرنسا، وسلسلة الصور الكبيرة الحجم لمغنية الروك الأميركية باتي سميث عام 1979.

طباعة