قصة مصوّرة

«كريستيان ديور مصمّم الأحلام».. معرض يوثق عشق اليابان لرائد الأزياء الفرنسية

صورة

يُفتتح في متحف الفن المعاصر في طوكيو معرضٌ بعنوان «كريستيان ديور، مصمم الأحلام»، يُبرز عشق اليابانيين لمصمم الأزياء الفرنسي، وتأثير ثقافة «إمبراطورية الشمس المشرقة» على قطعه.

وتضم النسخة اليابانية من المعرض التي تُفتتح الأربعاء 350 فستاناً من الأزياء الراقية، بينها قطع مستوحاة من اليابان تُعرض في ديكورات تشكّل تحية للثقافة اليابانية.

قدمت دار «ديور» أول عرض أزياء لها في اليابان عام 1953، وكان لدى المصمم افتتان كبير بالدولة الآسيوية. وقالت أمينة المعرض: «كان ديور يحترم الثقافة اليابانية التقليدية كثيراً، وقد كتب ذلك في مذكراته». وأضافت «أعتقد أن ثمة افتتاناً متبادلاً بين فرنسا واليابان».

وشكّل اختيار إمبراطورة اليابان السابقة، ميتشيكو، فستان «ديور» مصنوعاً من أقمشة يابانية عندما تزوجت من الأمير أكيهيتو عام 1959، مؤشراً الى إعجاب اليابانيين بتصميم الدار الفرنسية.

ويتضمن معرض طوكيو الذي يستمر إلى 28 مايو قطعاً تاريخية من تصميم ديور شخصياً، إضافة إلى أخرى لمصممين أحدث عهداً عملوا لحساب الدار، بينها قطع عدة مستوحاة من اليابان.

ومن بين هذه القطع معطف من تصميم جون غاليانو كُتبت عليه عبارة The Great Wave Off Kanagawa، وفساتين مزودة بأحزمة يابانية صمّمها راف سيمونز.

كذلك يعرض في طوكيو فستان جاكيت ديور الذي يحمل اسم «راشومون»، وهو عنوان رواية وفيلم ياباني من إخراج أكيرا كوروساوا.

طباعة