التقى جمهوره في «دبي للتسوّق» ومهرجان «أم الإمارات»

محمد حماقي: حفلات الإمارات لها نكهة مختلفة

حماقي يستعد لتقديم برنامج يتحدث فيه عن الجانب الخفي من حفلاته وما تشهده من مواقف لا تظهر للجمهور. الإمارات اليوم

أعرب الفنان المصري محمد حماقي، عن سعادته بزيارة دولة الإمارات والالتقاء بجمهوره، لافتاً إلى أنه يعيش في الفترة الحالية حالة من النشاط الفني، متمنياً أن يشهد العام الجديد مزيداً من النشاط والتفاعل.

وقال حماقي لـ«الإمارات اليوم»: «دولة الإمارات من أكثر الدول التي أحبها، وأشعر بالسعادة لوجودي فيها، حتى لو كانت زيارة عادية من دون ارتباطات عمل، كما أن الحفلات في الإمارات لها نكهة مختلفة عن أي مكان آخر، لما تتسم به من دقة التنظيم وتفاعل الجمهور».

وأعرب حماقي عن سعادته بالإقبال الجماهيري الكبير على الحفل الذي أحياه في العاصمة أبوظبي، ضمن مهرجان «أم الإمارات»، لافتاً إلى أن هذا الحفل له أهمية خاصة بالنسبة له، لأنه أعاده إلى جمهور العاصمة الذي لم يلتق به منذ فترة طويلة. كما أعرب عن سعادته بحفاوة استقبال جمهور الحفل الذي أحياه في دبي مع الفنان أحمد سعد، بمناسبة انطلاق مهرجان دبي للتسوّق 2022، وحمل الحفل لافتة «كامل العدد».

وعن خططه في العام الجديد، أشار إلى أن الفترة الماضية شهدت حالة من النشاط، حيث أحيا عدداً من الحفلات في السعودية وقطر والإمارات، بينما يستعد لإحياء حفل رأس السنة الجديدة في الأردن. إلى جانب استعداده لتقديم برنامج يتحدث فيه عن الجانب الخفي من حفلاته وما تشهده من مواقف في الكواليس لا تظهر للجمهور.

وأوضح حماقي أن «الفترة المقبلة ستشهد أيضاً بدء التجهيز لألبومه الجديد المقرر أن يطرحه في صيف 2023»، مشيراً إلى أن ملامح الألبوم وعدد الأغاني التي سيتضمنها لم تتضح بعد، حيث اعتاد أن يجهز عدداً أكبر من العدد المطلوب، حتى يتمكن من اختيار أفضلها. وأضاف: «عندما نبدأ التجهيز للألبوم من الصعب توقع الشكل النهائي له، أو عدد الأغاني التي سيضمها، وكثيراً ما يحدث أن نجهز أغنية ثم تخرج بشكل بعيد عن توقعاتنا».

وعن التمثيل، أشار إلى أنه مازال خطوة مؤجلة بالنسبة له، إلى أن يجد العمل المناسب الذي يشجعه على خوض التجربة، مضيفاً: «أحب السينما وعندي الرغبة في خوض تجربة التمثيل، لكني مازلت لا أعرف متى ينتهي هذا الانتظار»، مبيناً أنه إلى الآن لم يجد المشروع الذي يتحمس لتقديمه ويكون غير تقليدي ومختلف، حتى تكون تجربة مميزة وقوية.

وأشار إلى أن تركيزه على التمثيل في السينما أو الدراما، أما المسرح فمن الصعب أن يخوض فيه تجربة التمثيل، لأنه صعب ويستمر لفترة طويلة، ويمكن أن يؤثر في برنامج الحفلات، وهي الجزء المهم له كمطرب، على عكس السينما أو الدراما فيتم تصويرها في وقت محدد، وبالتالي لن تؤثر في نشاطه الغنائي.

طباعة