رد فعل «وحشي» من مراهق طلبت منه أمه تنظيف غرفته

تجرد مراهق امريكي (17 عاما) من أبسط المشاعر الانسانية، وقام بطعن والدته عدة مرات لانه «انزعج» طلب امه المتكررة بتنظيف غرفته، فانفجرغضبا في وجهها وطعنها بسكين عدة مرات قبل أن يلوذ بالفرار، وتقبض عليه الشرطة لاحقا.

وتشكل مسألة العنف المرتفع لدى المراهقين الأمريكيين مشكلة ملموسة في الولايات المتحدة، حيث تسجل حوادث يومية مشابهة من هذا النوع.

وقال تقرير للشرطة أن المراهق متهم بمحاولة قتل من الدرجة الأولى بعد أن طعن والدته وضربها على رأسها بمقلاة حتى انكسر المقبض في يده.

وذكرت محطات تلفزة بينها FOX 35 أن توبياس «توبي»، البالغ من العمر 17 عامًا، قام بمحاولة قتل والدته لأنها كانت «دائمًا تضغط عليه بشأن تنظيف غرفته».

وقال الفتى للمحققين لاحقًا أنه طعن والدته عدة مرات بسكين جيب قبل أن يضربها في رأسها بمقلاة «حتى انكسر المقبض». اعترف للمحققين أنه كان «منزعجًا» بسبب تذمر والدته منه بشأن ترتيب وتنظيف غرفته، وهو أمر لا يحبه كما أردف، مشيرا «أنه سئم من إلحاح الضحية (والدته) باستمرار على ذلك». وأضاف أنه سرق مفاتيح سيارة والدته وجمع المال من حقيبتها «حتى يتمكن من الحصول على المال بمجرد مغادرته المنطقة.

وكشفت التحقيقات أن المراهق اتصل بصديق له وطلب منه إحضار مسدس»لإطلاق النار على الضحية"، لكن الصديق، المصاب بالتوحد، قال بدلاً من ذلك إنه سيحضر سكينًا.

وكانت السلطات قبضت عليه بعد مطاردة، كما تم القبض على صديقه وفقًا للتقرير.

 

 

طباعة