قاصرعانت من التنمر الالكتروني.. والشرطة الامريكية كشفت امرا صادما

فوجئت فتاة قاصر، أن المتهم الرئيسي بالتنمر الالكتروني عليها لمدة عام على الأقل لم يكن سوى والدتها.

وقال موقع "كومبلكس " الالكتروني أن شرطة ولاية ميشيغان ألقت القبض على امرأة هذا الأسبوع في مقاطعة إيزابيلا لدورها في مخطط تنمر استهدف ابنتها القاصر.

وفقًا لصحيفة "نيويورك بوست"، وجهت إلى كندرا جيل ليكاري، 42 عامًا، من جبل بليزانت تهمتين تتعلقان بمطاردة قاصر، وتهمتين باستخدام جهاز كمبيوتر لارتكاب جريمة ، وتهمة واحدة تتعلق بعرقلة سير العدالة.

وتعرضت ابنة ليكاري للتنمر عبر الإنترنت، لكنها لم تعرف أن والدتها هي التي تقف وراء الأمر . واشتكت القاصر وصديقتها من التنمر الإلكتروني لأكثر من عام.

وقال المدعي العام في مقاطعة إيزابيلا، ديفيد باربيري، إن محللي مكتب التحقيقات الفيدرالي تمكنوا من تحديد ليكاري على أنها متنمرة عبر الإنترنت من خلال عناوين IP الخاصة بها التي تم استخدامها لإرسال الرسائل الضارة. وأكد باربري أنهم وجدوا  349 صفحة من النصوص والمراسلات مع المراهقين الاثنين.

وبالإضافة إلى ابنتها  استخدمت المرأة الأربعينية الشبكات الافتراضية الخاصة لاستهداف أصدقاء ابنتها بالتنمر المسيء عبر الإنترنت. وقدمت المرأة المتهمة اعترافًا كاملاً وفقا للصحيفة، ولكن لم تعلن أسباب ملاحقتها لابنتها وأصدقائها والتنمر السري عليهم.

ومن المقرر أن تعود ليكاري إلى المحكمة يوم 29 ديسمبر لتحديد ما إذا كانت هناك أدلة كافية لمثولها أمام المحكمة.

طباعة