قصة مصوّرة

تراجع «جودة الهواء» في الهند

صورة

أدّى انخفاض درجات الحرارة في نيودلهي، أمس، الى زيادة في تلوّث الهواء. ويتسبب التلوث في العاصمة الهندية كل شتاء في انتشار أمراض الربو ومشكلات الجهاز التنفسي، لأن الهواء الثقيل لا يسمح بتبديد عوادم السيارات والغبار ومخلفات حرائق المزارع.

وكانت جودة الهواء في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة «سيئة جداً» بشكل عام، وتراجعت أخيراً إلى «شديدة السوء» في بعض المناطق، وفقاً لبيانات من اللجنة المركزية لمكافحة التلوث حسب وكالة «رويترز».

وألقت الشبكة الحكومية لمراقبة جودة الهواء وتوقعات وأبحاث الطقس باللوم على انخفاض درجات الحرارة وتباطؤ سرعة الرياح.

وكانت درجة حرارة دلهي نحو ست درجات مئوية خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما يقل عن الحد الأدنى الطبيعي البالغ ثماني درجات مئوية لهذا الوقت من العام.

طباعة