مصر: مهرجان التحطيب ينطلق في الأقصر

مصر نجحت في تسجيل «التحطيب» على قوائم التراث في «اليونسكو». رويترز (أرشيفية)

انطلقت في ساحة معبد الأقصر الفرعوني (جنوب مصر)، مساء أمس، فعاليات الدورة الـ12 من المهرجان القومي للتحطيب الذي تنظمه الهيئة المصرية العامة لقصور الثقافة، وتستمر عروضه حتى 21 الجاري.

وينظم المهرجان الذي يُشرف على عروضه الفنان أحمد الشافعي، بمشاركة نخبة من لاعبي التحطيب (لعبة العصا) والذين وفدوا للمشاركة في المهرجان من محافظات صعيد مصر، ووفقاً لبيان أصدره فرع ثقافة الأقصر بإقليم جنوب الصعيد الثقافي. ويشهد المهرجان بجانب المنافسات اليومية بين لاعبي التحطيب، عروضاً فلكلورية تشارك في تقديمها فرق فنون شعبية. وتعد لعبة التحطيب، أو لعبة العصا كما تعرف بين الأوساط الشعبية، من أهم الألعاب الشعبية التي تُمارس في التجمعات الشعبية، مثل موالد الأولياء، وفي الاحتفالات الشعبية المختلفة، وهي لعبة قتالية تحولت إلى لعبة استعراضية.

وصور قدماء المصريين طقوس ممارسة تلك اللعبة على جدران المعابد والمقابر الفرعونية، إذ كانوا يهتمون بتعليمها للجنود، وطرأ التغيير على خطوات اللعبة نسبياً، لكنها بقيت على صلة وثيقة برياضة الفروسية، وتقترب في مظهرها العام من عوالم المنافسات الرياضية.

ويحتاج الراقص، أو لاعب العصا، إلى قوة الرد وسرعة المبادرة عند النزول إلى حلقة التحطيب التي تتكون من فرقة للمزمار ولاعبين اثنين يمسك كل منهما بعصا بجانب أحد المحكمين من شيوخ اللعبة. ونجحت مصر عام 2016 في تسجيل لعبة التحطيب على قوائم التراث الإنساني اللامادي بمنظمة اليونسكو.

 

طباعة