هاريسون فورد يعود إلى التلفزيون على حصان «الوسترن»

المسلسل يحمل عنوان «1923». أرشيفية

منذ أن صنع «ستار وورز» نجومية هاريسون فورد، بات الممثل يفضّل الشاشة الكبيرة على أختها الصغيرة، لكنّه يعود اليوم إلى التلفزيون من خلال مسلسل الوسترن «1923» الذي توفره منصة البث التدفقي «باراماونت +» اعتباراً من اليوم.

والعمل الجديد مشتق من مسلسل «يلوستون» الناجح عن الغرب الأميركي وطبيعته البرية، ومن شخصياته رعاة البقر من عائلة داتون الذين يتولون حماية مزرعتهم الشاسعة في مونتانا.

لكنّ أحداث «1923» تدور في زمن مختلف، إذ إن «يلوستون» يقوم على مغامرات معاصرة، في حين يعود «1923» إلى أصول العائلة في مطلع القرن الـ20. ويؤدي هاريسون فورد دور كبير العائلة جيكوب داتون الذي يحاول مع زوجته كارا - التي تجسّد شخصيتها الممثلة الحائزة جائزة أوسكار هيلين ميرين - حماية أرضهما ومزرعتهما من الحيوانات المفترسة ومن البشر الطامعين على السواء.

وأسهمت جودة سيناريو هذا المسلسل في إقناع هاريسون فورد بالتخلي مؤقتاً عن السينما التقليدية، وبالمشاركة في المسلسل التلفزيوني عبر منصة للبث التدفقي.

وقال فورد: «وجدت ببساطة نصاً تلفزيونياً رائعاً، وهذا ما جعلني أرغب بالمشاركة في المسلسل».

 

طباعة