جين فوندا: أفضل هدية في عيد ميلادي أنني أتعافى من السرطان

فوندا: «أنا مباركة ومحظوظة». أرشيفية

أشادت الممثلة الأمريكية جين فوندا بـ«أفضل هدية عيد ميلاد» على الإطلاق، حيث أعلنت أنها تتعافى من مرض السرطان، الذي تعانيه، وأنه يمكنها التوقف عن العلاج الكيماوي.

وذكرت فوندا، الفائزة بجائزة «أوسكار» 84 عاماً، أنها تشعر بأنها «مباركة ومحظوظة» وشكرت الذين صلوا من أجلها وتمنوا لها الشفاء.

جاء ذلك بعد أكثر من ثلاثة أشهر من كشف فوندا عن أنها بدأت العلاج، بعد أن تم تشخيص حالتها على أنها «ليمفوما اللا هودجكن» وهو نوع من السرطان الذي ينشأ من الجهاز اللمفاوي.

لكنها كتبت، في مدونتها أول من أمس، «أفضل هدية عيد ميلاد على الإطلاق. الأسبوع الماضي، أخبرني طبيب الأورام الخاص بي أن مرض السرطان الذي أعانيه، في حالة تعافٍ وأنه يمكنني وقف العلاج الكيماوي».

وكانت الممثلة الأمريكية والناشطة جين فوندا قد كشفت في أوائل سبتمبر الماضي عن إصابتها بمرض سرطان الغدد اللمفاوية وأنها بدأت العلاج الكيميائي.

وقالت فوندا إنها بدأت تلقي العلاج لسرطان الغدد الليمفاوية اللا هودجكين والذي قالت إنه «يمكن علاجه بنسبة كبيرة». وأوضحت الممثلة الشهيرة

وفي منشور طويل على تطبيق «إنستغرام»، قالت فوندا إن «80% من المصابين بهذا المرض يعيشون، لذلك أشعر أنني سعيدة الحظ».

طباعة