حادثة هزت الهند.. قتل ابنته لانه لايستطيع اطعامها

قالت الشرطة الهندية أن رجلا قام بقتل طفلته التي لم تتجاوز العامين لأنه لم يمتلك المال لإطعامها، وقد أثارت هذه الحادثة موجة هائلة من الغضب والتعاطف في البلاد.

وقالت صحيفة "تايمز أوف انديا" أن طفلة تبلغ من العمر عامين قُتلت على يد والدها في بنغالورو في ولاية كارناتاكا " بسبب ادعائه عدم امتلاكه المال اللازم لإطعامها يوميا.

وقالت الصحيفة أن الأب خرج مع ابنته من المدينة واشترى لها الحلويات ولعب معها أثناء القيادة قبل أن يقتلها.

وقالت أن الأب الذي يدعى راهول بارمار يبلغ من العمر 45 عامًا هو خبير تقني في بنغالورو مثقل بالديون بسبب اقتراضه مبالغ كبيرة من المال.

 وقالت الشرطة إنه بعد قتل ابنته المسماة جيا، حاول المتهم أيضًا الانتحار لكنه فشل في ذلك. ونقلت عنه الشرطة قوله "لم يكن لدي المال لإطعامها، وكانت إعادتها إلى المنزل ستكون أسوأ بالنسبة لي." ونقلت الصحيفة قوله "لقد عانقتها للتو وهي تبكي وقفزت معها في البحيرة لكنني نجوت".

وكان الأب اختفى  وابنته في 15 نوفمبر الماضي وإثر غيابه تقدمت الأم بهافيا بشكوى للشرطة، ولكن في صباح اليوم التالي، ظهر جثة جيا في البحيرة واشتبهت الشرطة في أن راهول قد مات منتحرًا.

والرجل كان فقد وظيفته وتكبد خسائر مالية في عملة "البيتكوين"، كما قام برفع قضية سرقة مزورة ، حيث واجه تحقيقًا من قبل الشرطة ليتبين أنه قد رهن ذهبه بدلا من تعرضه للسرقة كما ادعى.

وقال راهول بعد القبض عليه " كنت قد غادرت المنزل في الصباح، وأنا أخطط لقتل نفسي وابنتي. لكن مع مرور الساعات، كنت في حيرة من أمري. في كثير من الأحيان، فكرت في القيادة إلى المنزل. لكن المضايقات من قبل المقرضين وقضية الشرطة منعتني من العودة. " حيث قرر قتل ابنته والانتحار على حد تعبيره مساء ذلك اليوم.

 

طباعة