مهرجان الشيخ زايد.. ليلة ساهرة وألعاب نارية تضيء سماء الوثبة

يستضيف مهرجان الشيخ زايد الجمعة المقبلة حفلاً غنائياً يجمع الفنانين الإماراتيين محمد البريكي ومحمد الصقري في ليلة ساهرة على مسرح القرية التراثية، إذ سيقدمان للجمهور مجموعة من أشهر أغانيهما.

وتلقي الحفلات الموسيقية والغنائية التي ينظمها المهرجان، رواجاً كبيراً لدى زوار المهرجان الذين يستمتعون بأجواء عائلية ترفيهية فنية تغمرها البهجة في الهواء الطلق.

وبالموازاة مع الاحتفالات الغنائية والموسيقية، يقدم المهرجان لجمهوره عروض ألعاب نارية تزين سماء الوثبة، أسبوعيّاً كل يوم سبت طيلة فترة المهرجان عند الساعة العاشرة مساءً، مع أنغام الموسيقى الخلابة، وعروض نافورة الإمارات، والليزر، والهولوغرام وغيرها.

ويشهد المهرجان بشكل يومي باقة من الفعاليات والعروض الفلكلورية والفنية العالمية المبهرة، وتقدم أجنحة الحضارات العالمية عروضاً كرنفالية واستعراضات فنية وثقافية عالمية تجوب ساحات المهرجان وأجنحته.

كما يستطيع الزوار التنقل بين الأجنحة ومشاهدة ألوان الفنون الشعبية التي تشتهر بها كل دولة من رقصات وموسيقى وأهازيج، تقدمها فرق متخصصة على المسارح التي وزعت على كل جناح من أجنحة الحضارات العالمية، ويزيد من بهجتها وجمالها الأزياء الفلكلورية التي ترتديها الفرق الشعبية، وتعكس ثقافة كل دولة وتراثها.

 

طباعة