نيوزيلندا: التدخين ممنوع لمواليد عام 2009 وما بعده

في خطوة نحو هدف الحكومة النيوزلاندية في جعل البلاد خالية من التدخين بحلول عام 2025، اجتاز تشريع يحظر بيع التبغ لأي شخص ولد بعد 1 يناير 2009، قراءته الثالثة في نيوزيلندا.

ووفقًا لصحيفة الجارديان، سيتم خفض عدد المتاجر المسموح بها قانونًا لبيع السجائر من 6000 إلى 600 في جميع أنحاء البلاد، أي بمقدار العُشر.

وقالت وزيرة الصحة المعاونة عائشة فيرال خلال تمرير القانون أمس إن "آلاف الأشخاص سيعيشون حياة أطول وأكثر صحة، وسيصبح النظام الصحي في وضع أفضل بخمسة مليارات دولار بسبب عدم الحاجة إلى علاج الأمراض التي يسببها التدخين، مثل أنواع عديدة من السرطان والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف".

يجري قانون تعديل البيئات الخالية من التدخين والمنتجات الخاضعة للتنظيم (التبغ المدخن) ثلاثة تغييرات رئيسية، هي: خفض محتوى النيكوتين في منتجات التبغ المدخن، والتقليل من عدد تجار التجزئة الذين يبيعون التبغ، والتأكد من عدم بيع التبغ على الإطلاق لأي شخص ولد في أو بعد 1 يناير 2009.

ويُذكر أن، معدل التدخين في نيوزيلندا في انخفاض بالفعل، مع 8٪ فقط من البالغين يدخنون يوميًا، مقابل 9.4٪ قبل عام ونصف، ونصف المعدل مقارنة بعشر سنوات مضت.

طباعة