قانون جديد سيجعل سكان كوريا الجنوبية أصغر سنا

لن تصبح أصغر سناً - إلا إذا كنت تعيش في كوريا الجنوبية. إذ سيصبح الكوريون الجنوبيون قريبًا أصغر بعام أو عامين، بعد تغيير رسمي لنظام عد الأعمار في البلاد.

وأقر البرلمان المسمى الجمعية الوطنية في البلاد مؤخرا مجموعة من القوانين التي تتطلب استخدام نظام عد الأعمار الدولي، حيث يعتمد العمر على تاريخ الميلاد.

وتستخدم كوريا الجنوبية حاليًا ثلاثة أنظمة لعد الأعمار، لكن معظم المواطنين يلتزمون "بالعصر الكوري"، حيث يبلغ عمر الشخص عامًا واحدًا بمجرد ولادته، ويكسب عامًا واحدًا في كل يوم رأس السنة الجديدة. والطفل المولود في 31 ديسمبر سيعتبر عامين من العمر في اليوم التالي.

وذكرت إذاعة "ان بي آر" أن التغيير الجديد سوف يدخل حيز التنفيذ في يونيو المقبل

لذلك من الناحية الفنية، لا يزال بإمكان الأطفال الذين يولدون الآن وحتى ذلك الحين استخدام نظام "العصر الكوري" التقليدي.

وفي حين أن غالبية الكوريين الجنوبيين خضعوا لنظام "العصر الكوري"، يبدو أن معظمهم يدعمون الانتقال إلى النظام الأكثر استخدامًا عالميا ، حيث يكون الشخص صفرًا في يوم ولادته ويكسب عامًا كل عيد ميلاد.

وأيد أكثر من 80٪ من الكوريين الجنوبيين توحيد نظام عد الأعمار، وفقًا لاستطلاع أجرته وزارة التشريع الحكومية في سبتمبر الماضي، وأظهر الاستطلاع أن 86٪ قالوا إنهم سيعتمدون عمر تاريخ ميلادهم في حياتهم اليومية.

وكان رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول قد وعد بتوحيد أنظمة عد الأعمار في البلاد خلال الحملة الانتخابية في وقت سابق من هذا العام ، قائلاً إنها خلقت "تكاليف اجتماعية واقتصادية غير ضرورية".

يذكر أن معظم دول شرق آسيا ألغت نظام عد الأعمار التقليدي، ولكن لازال بعضها يحافظ عليه، ففي الصين، التي تستخدم نظام حساب العمر الاسمي، يعتبر الشخص يبلغ من العمر عامًا واحدًا في يوم ولادته، ويكسب عامًا في السنة القمرية الجديدة.

 

 

 

طباعة