قطاع الموسيقى ينتظره عام صعب في ألمانيا

لايزال قطاع الحفلات الموسيقية والفعاليات الثقافية في ألمانيا بعيداً عن الأوج الذي بلغه في السابق قبل جائحة «كورونا»، بحسب بيانات ممثلين عن القطاع. وقال رئيس الاتحاد الألماني للحفلات الموسيقية والفعاليات الثقافية، ينز ميشوف، إن ضعف المبيعات وزيادة تكاليف الإنتاج ونقص العاملين تمثل مشكلات رئيسة للقطاع. وأضاف أنه غالباً ما تباع تذاكر حفلات النجوم العالميين الكبار؛ لكن هذا لا يحدث بالنسبة للباقين، وبالتالي الغالبية المطلقة من عروض الحفلات الموسيقية الحالية.

وأشار ميشوف إلى أن العديد من عشاق الموسيقى أصبحوا أكثر حذراً عند شراء التذاكر، عازياً ذلك جزئياً إلى زيادة التكاليف. ورأى أن الإعانات الحكومية يجب أن تستمر حتى 2023 «وإلا فإن القطاع لن يتعافى بسرعة»، واصفاً العام المقبل بأنه سيكون عاماً آخر صعباً للغاية».

 

طباعة