يتضمن فعاليات موسيقية ومنافسات متنوعة

«ليوا الدولي» يعود 16 الجاري.. بتراث وترفيه و«تل مرعب»

صعود السيارات إلى تل مرعب وكسر الأرقام من أبرز فعاليات المهرجان. من المصدر

تنطلق 16 ديسمبر الجاري فعاليات مهرجان ليوا الدولي، بتنظيم من نادي ليوا الرياضي، وبالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي.

وسيشهد المهرجان الذي يستمر حتى 31 الجاري توسعاً في أنشطته، ليشمل منطقة قرية ليوا، إذ تضم مجموعة من الموسيقيين وتجارب الطهي العالمية ومتاجر التجزئة والترفيه العائلي، إلى جانب منافسات رياضة السيارات المثيرة والبطولات والتحديات الرياضية على تل مرعب.

ويُشكل المهرجان عنواناً للمنطقة منذ انطلاقه في عام 2004، وتستمر فعالياته حتى اليوم الختامي في ليلة رأس السنة، مع عروض للألعاب النارية تسدل الستار على تجربة صحراوية مميزة.

وداخل قرية ليوا، سيكون عشاق الموسيقى على موعد لسماع عروض موسيقية لفنانين خليجيين مشهورين، كما تحتضن منطقة السوق باقة من تجارب فنون الطهي العالمية، إذ تستضيف منطقة تناول الطعام «جيز» شركاء عالميين في مجال الطهي في كل عطلة نهاية أسبوع، لتقدم للزوار تجربة تناول طعام متعددة الأذواق.

ويعد صعود السيارات إلى تل مرعب وكسر الأرقام هو الحدث الرئيس والأساسي من خلال المهرجان، ويستقطب في كل موسم عدداً أكبر من المشاركين من أجل دخول تحدي صعود التل الذي يرتفع عن الأرض بمسافة 300 متر، وبدرجة ميلان 50 درجة، إذ سيكون الحدث الختامي في المهرجان كما هو المعتاد دوماً.

أما الرياضات التراثية فستكون حاضرة من خلال رياضة الصقور والهجن والخيول، التي ستأخذ حيزاً مهماً من أيام المهرجان، وكذلك سباقات هدد الحمام، وهي المنافسات التي تحظى بإقبال الشباب في الإمارات عليها، وتشهد إقبالاً كبيراً.

من جهته، قال مدير عام السياحة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، صالح محمد الجزيري: «يعد مهرجان ليوا الدولي نموذجاً للفعاليات التي تجمع بين الرياضات التراثية والمعاصرة مع التجارب الثقافية والترفيهية الملهمة، ونتوقع أجواء مفعمة بالحماس، تضيء أمسيات تل مرعب، وتمنح الجميع فرصة الاستمتاع بذكريات لا تنسى في قرية ليوا وتل مرعب».

 

طباعة