العثور على طفل أمضى 5 أيام في الأدغال بين حيوانات مفترسة

نجا طفل يبلغ من العمر 4 سنوات بأعجوبة بعد أن قضى 5 أيام ضائعا في محمية إفريقية للحياة البرية، تعج بالحيوانات المفترسة القاتلة. 

وقطع الطفل مسافة تزيد على 17 كيلومتراً من منزله في آسا، بالقرب من حافة محمية تسافو إيست للحياة البرية في كينيا.

وتم العثور على الطفل بمساعدة الطيار رون كار هارتلي، الذي يعمل مع برنامج "شلدريك ترست" لإنقاذ الأفيال وإعادة تأهيلها في الحياة البرية.
وقال هارتلي إن الطفل تاه بعدما انفصل عن إخوته خلال عاصفة، بينما كانوا في طريق عودتهم من رعي الماشية إلى المنزل. 

وأشار إلى أنه استخدمت طائرة إلى جانب تشكيل فريق بحث ضم 70 شخصاً، عملوا على تمشيط المنطقة التي ضاع فيها الطفل. 

واستمرت عمليات البحث لأيام دون أن يعثر على أي أثر للطفل، في وقت كانت فيه الظروف البيئية في المنطقة سيئة للغاية.

وبحسب هارتلي فإنه شاهد من الجو في المنطقة التي ضاع فيها الطفل حيوانات مفترسة، مثل الضباع وابن آوى، قبل العثور عليه أخيراً.

طباعة