الدب الشهير «مارك» يستعيد حريته بعد 20 سنة داخل قفص

استعاد الدب البني الشهير «مارك» حريته، بعدما أمضى عقدين داخل قفص بجوار مطعم فاخر في العاصمة الألبانية تيرانا.

وسيكمل «مارك» ما تبقى من عمره في محمية مخصصة للدببة في أربسباخ بالنمسا، تديرها جمعية «كاتر بات» المتخصصة في توفير رعاية للحيوانات التي تعاني وضعاً صعباً.

وأكد منسق مشروع إنقاذ الحيوانات البرية، الألباني سجمير شيهو، أنّ «مارك» سيتلقى العلاج البيطري اللازم والرعاية المناسبة وطعاماً مناسباً للحيوانات من نوعه، حتى يتمكن من التعافي بسرعة.

ويجد «مارك» الذي يعاني سمنة صعوبة في التحرّك، فيما يعاني اضطرابات مرتبطة بالقلق، ويصبح عدوانياً بمجرّد سماعه أي ضجة. وساء وضع الدب البني عقب وفاة شقيقته «ليزا» قبل عامين.

 

طباعة