خبيرة التجميل كانت في بث مباشر لمعجبيها قبل مقتلها بلحظات.. احتراق طائرة براكبين في تركيا

 

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بحبس الأنفاس، ويظهر لحظة احتراق طائرة وتفحمها بعد اصطدامها بخط كهرباء من نوع الضغط العالي.

وتُسمع في المقطع الكلمات الأخيرة المؤلمة لفتاة تبلغ من العمر 22 عامًا كانت تقوم بتصوير نفسها في قمرة القيادة في الطائرة.

ويبدو أن الطائرة اصطدمت بكابل الضغط العالي وسقطت على الأرض، بعدما تحولت إلى كرة نارية، فيما كانت خبيرة التجميل بوركو ساجلام "بايي" تشارك آخر لحظات حياتها على الإنترنت في فيديو مباشر قبل لحظات من تحطم الطائرة.

وأقلعت بوركو والطيار هاكان كوكسال، 54 عامًا، من باموكوفا، بمقاطعة ساكاريا في تركيا، حيث تُظهر اللقطات الطائرة وهي تسير على المدرج قبل لحظات من الإقلاع.

ولكن بعد فترة قصيرة، وعندما كانت تحلق على ارتفاع نحو 4000 قدم، فقدت الطائرة الاتصال فجأة. وسرعان ما تم العثور على حطامها المتفحم على أرض خالية في عثمان غازي بمقاطعة بورصة.

وأبلغ عمال في مصنع غاز طبيعي قريب السلطات عن جسم ناري سقط من السماء. حيث تم إرسال فرق البحث والإنقاذ إلى مكان الحادث، والتي عثرت على جثتي بوركو وهاكان، الذي كان رئيسًا لنادي طيران.

ويُعتقد أن أحدهم قد مات مباشرة عندما اشتعلت النيران في الطائرة بعد أن اصطدم جناحها بخط الطاقة الكهربائية، فوق محطة أوفاكا لتوليد الكهرباء لدورة الغاز الطبيعي.
وقال عمدة بورصة ألينور أكتاس إنه يعتقد أن الآخر سقط من الطائرة قبل وفاته.

وتعكف السلطات على التحقيق في سبب تحليق الطائرة على علو منخفض ما جعلها تصطدم بخط 380 ألف فولت.

وذكرت وسائل الإعلام التركية أن بوركو التي كانت تدير في السابق صالونًا لتصفيف الشعر، أخبرت والديها في ذلك الصباح أنها ستغادر المنزل بحثًا عن وظيفة، ولم يكونا على علم بأنها استقلت طائرة حتى أبلغتهما السلطات بوفاتها في مكالمة هاتفية.

 

طباعة