أمريكي أمام المحكمة بتهمة ادعاء النبوّة .. والزواج من 20 امرأة معاً

كشفت وثائق محكمة أمريكية أن رجلاً ادعى النبوة اتخذ ما لا يقل عن 20 امرأة معظمهن قاصرات زوجات له، ومارس تعذيب أتباعه ممن شككوا في "نبوّته".

وقالت إفادة لمكتب التحقيق الفيدرالي (أف بي آي) مرفوعة أمام محكمة فيدرالية في ولاية واشنطن إن صامويل بيتمان (46 عاما) كان عضوا في كنيسة محلية ثم تركها وأنشأ مجموعة فرعية تؤمن بتعدد الزوجات.

ووفق شبكة "إن بي سي" الأمريكية، تشير الإفادة إلى أن بيتمان، وهو من ولاية أريزونا، أعلن نفسه (نبيا) في عام 2019.

وتواجه ثلاث من زوجات بيتمان، هن نعومي بيستلاين، ودونا بارلو، وموريتا روز جونسون، اتهامات بالاختطاف وإعاقة عمل المحكمة حسب موقع "روسيا اليوم"، ومن المقرر أن تمثل بيستلاين وبارلو أمام محكمة فيدرالية في فلاغستاف بأريزونا، الأسبوع المقبل، وينتظر تسليم جونسون من ولاية واشنطن.

وهؤلاء النساء متهمات بالفرار مع ثمانية من أطفال بيتمان، الذين تم وضعهم تحت وصاية ولاية أريزونا في وقت سابق من هذا العام

وأفادت الوثائق بأن بيتمان كان متزوجا، في عام 2019، من امرأة واحدة، وعندما تركته بدأ في تعدد الزوجات.

طباعة