الحكم على خاطفي كلاب ليدي غاغا

ليدي غاغا كانت قد رصدت مكافأة كبيرة مقابل إعادة كلبيها. أرشيفية

حُكم على رجل اعتدى بعنف على موظف لدى المغنية الأميركية ليدي غاغا لخطف كلابها، بالسجن 21 عاماً، أول من أمس، في لوس أنجلوس.

وأقر جيمس هوارد جاكسون (20 عاماً) بذنبه بتهمة محاولة القتل، معترفاً بأنه جزء من مجموعة اعتدت على ريان فيشر، بينما كان يتنزه مع ثلاثة كلاب من نوع البولدوغ الفرنسي تملكها صاحبة أغنية «بوكر فايس» في هوليوود في فبراير 2021.

وقال بيان صادر عن مكتب المدعي العام إن «اتفاق الإقرار بالذنب يحمّل جيمس هوارد جاكسون المسؤولية عن ارتكاب عمل عنيف وعديم الرحمة، ويحقق العدالة لضحايانا».

وأظهرت لقطات كاميرات المراقبة رجلين ينزلان من سيارة بالقرب من الموظف قبل إطلاق النار عليه في صدره. ثم استولى الرجلان على اثنين من الكلاب وفرّا تاركين ريان فيشر على الأرض ينزف. وهرب كلب ثالث، لكنه عاد بعد ذلك ليجلس قرب الموظف المصاب.

وكشف ريان فيشر لاحقاً على «إنستغرام» أنه تعرّض لتلف في الرئة. وعرضت ليدي غاغا التي اشتُهرت بأغنيات ضاربة كثيرة مكافأة قدرها 500 ألف دولار مقابل إعادة كلبيها. وأعادتهما امرأة قائلة إنها وجدتهما مقيدين على عمود، قبل أن يُلقى القبض عليها بدورها. وبحسب الشرطة، كانت المرأة على علاقة بوالد أحد المهاجمَين، وأوكلت تحصيل المكافأة نيابة عنهما.

وأُطلق سراح جيمس هوارد جاكسون في السادس من أبريل بعد خطأ إداري، ثم قُبض عليه مرة أخرى بعد أربعة أشهر. وتأتي هذه العقوبة بعد الحكم على شريكيه جايلين كيشون وايت (20 عاماً) بالسجن لأربع سنوات، ولافاييت شون وايلي (28 عاماً) بالسجن ست سنوات.

وأظهرت القضية مدى شعبية هذه الكلاب لدى النجوم.. والمجرمين، إذ إن صغر حجمها وسعرها المرتفع يجعلانها أهدافاً رئيسة لإعادة بيعها في السوق السوداء.

طباعة