تركية تخدع أسرتها والدولة بأنها طبيبة اطفال

ألقت محكمة تركية القبض على امرأة تدعى عائشة أوزكيراز عملت كطبيبة في مستشفى حكومي لمدة عام واحد، في مقاطعة تكيرداغ، وتبين في النهاية أنها "طبيبة مزيفة" تخرجت من المدرسة الثانوية فقط.

وأفادت وكالة أنباء "ديميرورين" أن أوزكيراز، التي كانت تعمل في مستشفى حكومي في منطقة تشيركيزكوي في تيكيرداغ، اعتقلت بعد فتح تحقيق ضدها، والاكثر غرابة ان عائلتها كانت مقتنعه بانها تخرجت من كلية الطب.

ويبدو أن عائشة أثارت شكوكا في أدائها مما دفع زملاء لها للاشتباه بها، موجهين أسئلة لها حول مهنتها، وعندما أعطت أوزكيراز إجابات متناقضة على الأسئلة، طرح الأطباء بعد ذلك بعض الأسئلة حول طرق العلاج.

وبعد أن تعذر على أوزكيراز الإجابة على الأسئلة بشكل صحيح، أبلغ الأطباء إدارة المستشفى عنها.وأخيراً، فتشت الشرطة منزلها بعد تقديم شكوى جنائية ضدها.

وخلال البحث، تمت مصادرة عدة بطاقات هوية جامعية مزورة، وبطاقات هوية طبيب مزورة ، وشهادات مزورة ، وبطاقات هوية من مستشفيات مختلفة، وملابس جراحية.

اعتقلت المحكمة أوزكيراز بتهمة "معارضة قانون ممارسة أسلوب الطب والعلوم الطبية".

وتم الكشف عن أن أوزكيراز أخبرت أسرتها أيضًا أنها تخرجت من كلية الطب في جابا.

 

طباعة