بدلة مبتكرة قد تعيد القدرة على الحركة للكثير من المرضى

كُشف الستار مؤخرا عن بدلة جديدة، أُطلق عليها اسم «إكسوبلس مولي»، أثبتت قدرتها في التجارب الأولى على تحسين حالات المرضى المصابين بالشلل الدماغي، أو التصلب المتعدد (MS)، أو السكتات الدماغية، الذين يعانون من صعوبات جمة في الحركة، إذ خفّفت آلامهم وحسّنت قدرتهم على المشي، حتى إنها غيّرت حياة بعض منهم.

وبحسب ما نشره موقع صحيفة القبس الكويتية عن شبكة «بي بي سي»، أن البدلة تحتوي على 58 قطباً كهربائياً، موضحة أنه عند ارتداء المريض لها وتشغيلها لمدة ساعة، يتم إرسال نبضات كهربائية خفيفة إلى العضلات، تجعلها أكثر استرخاء، وتضمن أن يتحسّن اتزان المريض وطريقة وقوفه.

وقال مخترع البدلة فريدرك لوندكفيست: «عند تشغيل البدلة يتم تفعيل عدد من الأقطاب الكهربائية داخلها للوصول لعضلات لا يمكن للمخ الوصول لها، بسبب إصابته».

من جهتها، شرحت سارة جين، المصابة بالشلل الدماغي ما حدث لها بعد ارتداء البدلة، بالقول: «شعرت فوراً بالراحة، ولم تكن هناك معاناة من أي صعوبات في الحركة، لقد كان تأثير البدلة فورياً، ولم أصدق أنني واقفة على قدمي، حيث إنني لم أستطع قبل ذلك الوقوف على قدمي أبداً».

 

طباعة