أستراليا تبني «التلسكوب الأقوى في العالم»

بدأت أستراليا، أمس، في بناء شبكة واسعة من الهوائيات في مناطقها الريفية النائية، وهي حصتها من مشروع يقول مطوروه إنه سيصبح في النهاية أحد أقوى التلسكوبات الراديوية في العالم. وعند اكتمالها، ستشكل الهوائيات في أستراليا وشبكة من أطباق الأقمار الاصطناعية في جنوب إفريقيا أداة ضخمة تهدف إلى حل الألغاز حول تكوين النجوم والمجرات والحياة خارج الأرض.

ووصف مدير عام مرصد SKA فيليب دايموند، إطلاق مشروع البناء بأنه «بالغ الأهمية». وقال إن التلسكوب «سيكون أحد أكبر الجهود العلمية للبشرية على الإطلاق». وتضم أستراليا وجنوب إفريقيا مساحات شاسعة من الأراضي في المناطق النائية، حيث تقل نسبة التشويش اللاسلكي، ما يوفر بيئة مثالية لمثل هذه التلسكوبات.

 

طباعة