1000 درهم جديدة بتصاميم مبتكرة في عيد الاتحاد

أعلن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي إصدار ورقة نقدية جديدة من فئة الـ1000 درهم، مصنوعة من مادة البوليمر، وبتصاميم مبتكرة، وخصائص أمنية حديثة ومتطورة، تزامناً مع الاحتفالات بعيد الاتحاد الـ51.

يأتي إصدار الورقة النقدية الجديدة، التي تعد الرابعة في سلسلة مشروع الإصدار الثالث للعملة الوطنية، في إطار نهج المصرف المركزي لتطوير القطاع المالي في الدولة.

وحرص المصرف المركزي في تصميمه الورقة النقدية الجديدة على تجسيد روح الاتحاد، وقصة نجاح دولة الإمارات، بالصور والرموز الحضارية والتنموية، التي تعكس الإنجازات العالمية الرائدة للدولة، والتي عززت مكانتها لتكون في مصاف الدول المتقدمة خلال مدة زمنية قياسية.

ويزدان الوجه الأمامي للورقة النقدية الجديدة بصورة المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، بجانب مجسم لمكوك فضائي، والتي استلهمت من اجتماع المغفور له، مع رواد وكالة ناسا الأميركية للفضاء في عام 1976، لتعبر عن طموح القائد المؤسس بأن تكون الإمارات من رواد استكشاف الفضاء.

وتحقق هذا الطموح في رحلة مسبار الأمل الإماراتي لكوكب المريخ في عام 2021، وتم تجسيده في الورقة الجديدة عن طريق وضع صورة «مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ - مسبار الأمل»، في أعلى الورقة النقدية، وعلى يسار صورة المغفور له الشيخ زايد، ليبرز المركز المتميز للإمارات عالمياً في علوم وصناعة الفضاء. كما تَجسَّد هذا الحلم من خلال عرض صورة لرائد فضاء، كعلامة أمنية تظهر على وجهي الورقة النقدية، لتعبر عن وصول أول رائد إماراتي إلى الفضاء.

واهتم المصرف المركزي بإظهار إنجاز عالمي آخر للإمارات، عبر تضمين الوجه الخلفي للورقة الجديدة، بصورة لمحطة براكة للطاقة النووية في إمارة أبوظبي، والتي ستؤدي دوراً أساسياً في تنويع مصادر الطاقة في الدولة، وتحدّ من الانبعاثات الكربونية، ما سيمكن الإمارات من التقدم أكثر للوفاء بالتزاماتها الدولية بهذا الشأن.

 

طباعة