اختيار كلمة Gaslighting (التلاعب بالعقول) لتكون كلمة العام

اختار قاموس ميريام ويبستر الأمريكي كلمة gaslighting والتي تعني (التلاعب بالعقول)، لتكون كلمة العام، حيث قال إنها تعكس " عصر المعلومات المضللة " الحالي.

ووفقا للقاموس، ففي 2022، كانت هناك زيادة بنسبة 1740% في عمليات البحث عن الكلمة،  التي جاءت من اسم مسرحية صدرت عام 1938، تدور حول رجل يحاول جعل زوجته تصدق أنها أصيبت بالجنون.

وعرف القاموس الكلمة على أنها " فعل أو ممارسة تضليل مفرط لشخص ما خصيصا من أجل مصلحة الشخص الذي يقوم بذلك".

وقال محررو القاموس" خلال الأعوام الأخيرة، وفي ظل الزيادة الكبيرة للقنوات والتكنولوجيات المستخدمة في التضليل، أصبحت الكلمة هي الكلمة المفضلة لوصف فكرة الخداع. لذلك (صدقونا) استحقت الكلمة مكانتها ككلمة العام".

ومن بين الكلمات التي كانت تتنافس على لقب كلمة العام كلمة" أوميكرون  omicron"

عقب استخدام الكلمة ذات الأبجدية اليونانية لتعريف متحور من فيروس كورونا، بالإضافة إلى كلمة"sentient" (مُدرك)  التي ارتفع البحث بشأنها عقب أن قال مهندس بشركة جوجل إنه تم تطوير إدراك مماثل لإدراك البشر.

طباعة