أبٌ لرضيع بعمر الـ10 أيام.. يقتله كلبه برصاصة من بندقية خلال رحلة صيد

أنهى كلب حياة صاحبه خلال رحلة صيد بضغطه على زناد البندقية المتروكة في صندوق السيارة.

كان التركي أوزغور جيفريك أوغلو (32 عامًا)، وهو أب لرضيع لم يتخط عمره الأيام، أن تكون رحلة الصيد التي خرج إليها برفقة كلبه تحمل لحظاته الأخيرة قبل الموت.

 إذ قضى الشاب عطلة نهاية الأسبوع في رحلة صيد في هضبة كيزلان، في منطقة ألاكام بمقاطعة سامسون التركية، قبل أن تتحول الرحلة إلى "مأساوية".

ويُعتقد أن جيفريك أوغلو كان يضع بندقية الصيد في صندوق سيارته عندما قفز كلبه إلى السيارة وضغط بمخلبه على الزناد.

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام التركية، كان الصياد يضع كلبه في صندوق السيارة، وداس الكلب على زناد البندقية التي كانت "ليست بوضعية الأمان" وكانت موجهة نحو صاحبها.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن الصياد الضحية قد أصبح أبًا قبل 10 أيام فقط من وفاته المأساوية.

تحقق الشرطة والمدعون العامون في وفاة جيفريك أوغلو، ولا يشتبه في ارتكاب جريمة، لكن بعض التقارير الإعلامية افترضت أن ادعاء الكلب القاتل يمكن أن يكون غطاءً على جريمة قتل.

وذكرت وكالة إخبارية واحدة على الأقل أن رواية الأحداث التي تم الإبلاغ عنها على نطاق واسع في وسائل الإعلام المحلية تبدو غير مرجحة، وأن أوزغور ربما كان في الواقع، ضحية لهجوم مستهدف.

ويعمل مكتب المدعي العام على كشف ملابسات الحادث وفيما إذا كان هناك أي علامات تشير إلى أنها جريمة قتل مدبرة.

 

 

طباعة