اعتداء عنيف من رجل في 77 على آخر في 85.. «عضه وحطم الراديو على رأسه»

وقع رجل مسن يبلغ من العمر 85 عامًا ضحية لاعتداء وحشي استمر قرابة ساعة من قبل زميل له عمره 77 عامًا مقيم في دار لرعاية المسنين.

وتم نقل جيمس هاند ( 85 عامًا)، إلى المستشفى مصابًا بعدة إصابات خطيرة في أعقاب الاعتداء الذي وقع في دار رعاية ميدوز كورت، في أيلستون.

وقالت إحدى قريباته أن أصابعه كان تم عضها حتى العظم وأنه كان «محظوظا لكونه على قيد الحياة».

وأضافت: «كنا في حالة صدمة تامة. لقد حطم جهاز الراديو الخاص به فوق رأسه (..) كيف لم يقتله ليس لدي أي فكرة - كان الراديو ثقيلًا وثقيلًا للغاية وقد ضرب رأسه عدة مرات، كما» تعرض للعض في رأسه أيضا، ما يعني أنه يحتاج إلى غرز، وعض أصابعه حتى العظم وقد يحتاج إلى جراحة تجميلية أو ترقيع الجلد في يديه«

وكان الرجل الذي لم يعلن اسمه هاجم العجوز هاند يبلغ من العمر 77 عامًا، ووفقًا للتقييمات التي أجريت قبل الاعتداء، لم يلاحظ عليه أية مشاكل سلوكية. كما أن مشاجرات من هذا المستوى من العنف تبقى نادرة في دور المسنين لأسباب عديدة

وذكرت صحيفة»ديلي ستار«إن المعتدي العجوز الثاني لم يكن لائقا بما يكفي لتوجيه اتهامات له بارتكاب جريمة جنائية، على الرغم من اعتقاله من قبل الشرطة.

وتساءلت قريبة الضحية عن سبب تأخر طاقم المشفى عن مساعدة العجوز أثناء تعرضه للضرب لمدة خمسين دقيقة.

وقالت محكمة ميدوز التي تنظر في القضية إن جرس الإنذار في غرفة الضحية هاند تم كسره عمداً في الهجوم، حيث اعترف الموظفون أنهم لم يسمعوا صوتًا قادمًا من الغرفة حتى بعد 50 دقيقة من الهجوم.

وبدأ كل من مجلس مدينة ليستر (المملكة المتحدة) ولجنة جودة الرعاية تحقيقات في الحادث.

وانتقل العجوز هاند الآن إلى دار رعاية جديدة أقرب إلى عائلته منذ تعافيه من إصاباته وهو الآن في»معنويات جيدة«.

وذكرت قريبته»إنه يستيقظ، ويبني قوته ببطء ويبدأ في أن يصبح على طبيعته أكثر. إنه يبتسم ويضحك، إنه لأمر رائع أن نرى ذلك."

 

طباعة