شابة بريطانية تقطرصمغا في عينها

كادت شابة بريطانية أن تفقد عينها من وراء خطأ بسيط تمثل باستخدامها صمغا بيتيا بدل القطرة العينية، ما أدى لالتصاق رمشها بجلدها، ليتمكن فريق طبي لاحقا من فتح عينها مجددا.

وشاركت الشابة التي تدعى ليد قصتها على منصة "تيك توك"، ابتداءا من لصقها لعينها بصمغ قوي حتى إعادة فتحها من قبل الأطباء.

وقالت ليد كذلك أنها أخطأت في تناول العلبة الصحيحة حين استيقظت، وأرادت أن تقطر قطرتها المعتادة، فوقعت يدها خطأ على علبة صمغ.

ونشرت ليد صورها وعينها اليسرى مغلقة بينما كانت تستلقي في سرير المستشفى.

ووفقا لموقع "اندي 100" فقد حاول الممرضون أولا فتح عينيها بإعطائها مطريًا لإذابة الصمغ، ومن ثم بعدها حاولت طبيبة مختصة انتقاء الغراء المحيط بعينها بلطف لمحاولة فتحها ، وحين لم ينجح ذلك أيضا كما يوضح الفيديو قام الطاقم الطبي بفتح عين ليد باستخدام "أداة معدنية".

بعدها شرعت ليد في عرض صور لعينها، وقالت إنها كانت "تعاني من ألم شديد" بعد الإجراء الطبي.

وتعاطف المتابعون لحسابها على "تيك توك" معها، وعلق شخص قال أنه فني طب وجراحة العيون أن " يحدث هذا كثيرًا أكثر مما تعتقدون. وأحيانًا تكون الطريقة الوحيدة هي تقليم الرموش"

وانتقد آخر شركة الصمغ التي صممت علبتها كعلب قطرة العين. وبدت الفتاة في مقاطع فيديو الأخيرة التي بثتها ، وقد تعافت تمامًا.

 

طباعة